اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا
الجمعة نوفمبر 17, 2017 1:46 am من طرف الاستشاري

» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2647
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

الخيانة الزوجية و نفاق المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الخيانة الزوجية و نفاق المجتمع

مُساهمة من طرف سيدة ملعقة في السبت مارس 13, 2010 6:56 am

الخيانة الزوجية و نفاق المجتمع
"كل الحقائق المكتومة تتحوّل إلى سموم". الفيلسوف
نيتشة


إنّ التناقض الفاضح بين المُعلَن والمكتوم،
ونفاق المجتمع الذي يتغاضى عن الزنا في السّر بينما يحرّمه في العلن، أدّى
إلى تسميم النفس البشرية واضطرابها.
فالرجل الذي يحاكم المرأة ويلتزم
بالتقاليد والقيم جهراً، هو ذاته “ العشيق
الذي يهيم بها سرّاً، ضارباً بعرض الحائط كلّ المبادئ. أمّا المرأة فقد
تهتزّ أحياناً مع أول كلمة حب، لأسباب تبرّرها كل منهنّ بطريقتها الخاصّة .

إنّ العيش في
المجتمع العربي بات يتطلّب نسيان ما يُسمّى “صدق”،
فالرجل والمرأة يتباهيان بالشرف والفضيلة علناً، ويستسلمان للطبيعة
البشرية سرّاً. هذه الطبيعة التي لطالما عجزت عن الالتزام بالدين وتعثّرت
بالتقاليد.



“…الكذب هو الذي
ظلّ يُدعى حقيقة حتّى الآن
”. الفيلسوف نيتشة

والكذب هو من
حوّل الإنسان العربي إلى مريض نفسي، بشخصيتين متناقضتين .


تعدّدت
الخيانات وتنوّعت أسبابها كما بقي بعضها لغزاً غامضاً لا تفسير له، سوى من
خلال الاعتراف بتبدّل المشاعر الإنسانية وتجدّدها، فالحياة الزوجية غالباً
ما يشوبها الروتين وتنقصها اللهفة، وهنا تبدأ
المشكلة بالبحث عن السعادة. فنستهتر بمشاعر الشريك على حساب أنانيتنا،
وننجرف مع تيّار شهواتنا، لندرك بعد فوات الآوان فداحة الخسارة، عندما
تتحوّل مشاعر الزوجة أو الزوج من الإخلاص إلى الخيانة ومن الاحترام إلى
الانتقام.إضافة إلى الاعتلال النفسي والجرح العميق الذي لا يُشفى عموماً
إلا برد فعل مواز للفعل

ذلك أن حدوث تغيّرات بسيطة في
المعطيات الأولية تُفضي إلى نتائج هائلة عند الحساب النهائي، وفقاً لنظرية “الكايوس” التي اشتهرت باسم “ أثر جناح الفراشة”. إذ إنّ رفّة جناح فراشة فوق
بكين تستطيع أن تغيّر نظام العواصف فوق نيويورك. فكيف لا تزلزل الخيانة
الزوجية كيان الإنسان وتقلبه رأساً على عقب، فيتجاهل كل ما يتعلّق بالعقاب
والثواب وينفجر كالبركان غير آبه بما يسبّبه من أذى لنفسه ولمن يحيط به؟
[/size]

لكن المشكلة تكمن بافتقارنا إلى هدف إنساني، حيث ندمّر روحاً لنشبع رغبة، ونبتدع تبريرات واهية لتبرير
خيانتنا.
ولو سألت الرجل عن أسباب الخيانة قد يجيب متباهياً إنّه
فقط من أجل التغيير أو افتقاد المشاعر الملتهبة مع زوجته، التي ارتبط بها
تقليدياً أو قد لا يتردد عن القول أنّ المجتمع قد أباح الزنا للرجل، فكيف
يكون رجلاً إن لم يفعل؟

أمّا أسباب خيانة المرأة فغالباً ما تكون
جرّاء الاعتلال النفسي نتيجة الإهمال والإهانة، فتتحوّل إلى مبدعة هدّامة!
وتبتدع قيماً خاصّة بها.
[/size]

فلماذا نتوقّع من المرأة دوماً، أن تقابل أخطاء الرجل
بالتسامح؟ ولماذا لا يتسامح الرجل مع أي نزوة قد ترتكبها المرأة؟ وكيف
نتوٍقّع ممّن نصفها “بناقصة العقل”،
الالتزام بما عجز عنه “كامل العقل”، الذي
تجاوزت نزواته الدين والتقاليد وكل ما يمتّ إلى الأخلاق بصلة؟.


وبعيداً عن
الدين ومن مُنطلق إنساني، قد تكون الخيانة بحثاً عن الروح داخل كيان تحوّل
إلى مجرّد جسد، نتيجة الاشمئزاز من المظاهر وأقاويل الناس والعجز عن مواجهة
المجتمع. أمّا ما لا يمكن أن يقبله منطق ولا أن يؤثره حتّى مَن لا دين له،
فهو زيف العلاقة الزوجية التي هي أشنع من الخيانة، والتي كتب عنها الإعلام
في إحدى الدول العربية من تبادل الزوجات!! إنّ هذا النوع من العلاقات هو
أسوأ ما يمكن أن يصل إليه الكائن البشري من انحطاط و تجريد للإنسان من
روحانيته. إنّه انتصار الغريزة الحيوانية وما يتبعها من مآس وتدمير لقدسية
الإنسان والعائلة.

ولا تقلّ سوءاً تلك الغيرة القاتلة لدى بعض النساء
التي تدفعهنّ إلى سلب الصديقة زوجها لا حبّاً به ، إنّما للتخلّص من
الشعور بالنقص تجاه صديقتها ، فتتمرّغ بالأوحال فقط لتثبت أنّها أفضل من
صديقتها.


متى يُشرق نور النهار على عالمنا ، ويعود الصدق إلى
قاموسنا ليحلّ مكان الكذب، فنرفض ما لا يقبله المنطق علناً دون مواربة؟

ومتى نتوقّف عن التفكير بحقارة وخبث وجبن؟ ونواجه شريك
الحياة والمجتمع باستحالة الاستمرار بدل الخيانة والنفاق.

و“ليتحطّم كل ما يمكن أن يتحطّم تحت وطأة حقيقتنا! فهناك
دوماً بيت للبناء على الأنقاض!"
. نيتشة
[/center]
avatar
سيدة ملعقة
استشاري معتمد
استشاري معتمد

انثى عدد المساهمات : 102
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخيانة الزوجية و نفاق المجتمع

مُساهمة من طرف د محمد سردار في السبت مارس 13, 2010 8:14 am

إختيارك لنتشة أطربني وجعلني أشعر بروعة هذا الكاتب , والموضوع غاية في الأهمية ومعلجتك له أعطته نكهة جميلة , وتقريبك مما كتب لمجتمعنا العربي كان موفق للغاية .

وقد أعجبتني الخاتمة متى يُشرق نور النهار على عالمنا ، ويعود الصدق إلى قاموسنا ليحلّ مكان الكذب، فنرفض ما لا يقبله المنطق علناً دون مواربة؟ ومتى نتوقّف عن التفكير بحقارة وخبث وجبن؟ ونواجه شريك الحياة والمجتمع باستحالة الاستمرار بدل الخيانة والنفاق. و“ليتحطّم كل ما يمكن أن يتحطّم تحت وطأة حقيقتنا! فهناك دوماً بيت للبناء على الأنقاض!". نيتشة

صحيح تماماً فلا شيء يبقى سراً ومجرد التفكير بالفعل سيجعل الفكرة قابلة للتطبيق لتنتقل إلى مرحلة الفعل , وسيتحطم كل شيء بنفس الطريقة التي يتحطم بها جراء ذلك الفعل ذاته ولكن هنا يتسم بالقذارة وهناك بالمصارحة . وسيدفع الثمن الصغار والكبار ولكن الصغار لا ذنب لهم أبداً .

مرة أخرى من يعتقد أن الزواج خطأ فالطلاق خطأ قاتل , قاتل , قاتل , لأنه يقضي على أفراد لا علاقة لهم بما حدث على الإطلاق .

ثم هناك موضوع التغيرات التي تحدث من الناحية العاطفية . الزواج ليس من الأشياء التي يمكن للمرء التراجع عنها وقتما يشاء , وليس بمجرد كلمة أه , إنه لم يناسبي فاللون غير ملائم . سأرميه فلقد تعرقت به ويحتاج إلى غسيل , خذه إن كنت تراه مناسباً لك . أبداً ليس كذلك , مجرد خسارة مادية وتبديل لنوع أخر .

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخيانة الزوجية و نفاق المجتمع

مُساهمة من طرف شام في السبت مارس 13, 2010 12:15 pm

متى يُشرق نور النهار على عالمنا ، ويعود الصدق إلى
قاموسنا ليحلّ مكان الكذب، فنرفض ما لا يقبله المنطق علناً دون مواربة؟
ومتى نتوقّف عن التفكير بحقارة وخبث وجبن؟ ونواجه شريك
الحياة والمجتمع باستحالة الاستمرار بدل الخيانة والنفاق.
و“ليتحطّم كل ما يمكن أن يتحطّم تحت وطأة حقيقتنا! فهناك
دوماً بيت للبناء على الأنقاض!". نيتشة

***************التوقيع****************








avatar
شام
مساعد مدير المنتدى
مساعد مدير المنتدى

انثى عدد المساهمات : 1617
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 12/12/2008
السٌّمعَة : 77

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى