اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

» خاطرة , ضوء , نظرة...
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:46 pm من طرف الاستشاري

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2646
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

مُساهمة من طرف شيرين في الأحد أغسطس 08, 2010 7:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسال الله القدير ان يمدكم بالقوة والعافية وان يجعل عملكم خالصا لوجه وفي ميزان حسناتكم ان شاء الله
تزوجت قبل اربع سنوات علما ان خلفيتي هي ان لي عائلة معروفة الحسب والنسب وابي رجل معروف كثيرا في مجتمعنا تربيت في بيت الدين له اهمية كبيرة قضيت مراهقتي وشبابي في دولة اوربية واكملت جامعة علمية مرموقة وشاءت الاقدار ان نرجع الى بلدنا الاصلي وايضا ان اصادف زوجي واحبه علما ان كانت شروطي في الزواج عسيرة ولم اكن ارضى باي شيء وكان المستوى العلمي المرموق يحتل المكانة الاولى في شروطي الا ان زوجي سحرني بادبه ودينه وبان اباه شيخا معروفا الا ان المستوى المادي والثقافي لعائلتي كان اعلى ولم يكن زوجي حاصل الا على الشهادة الثانوية لذلك رفض ابي الزواج 6 اشهر وحار زوجي فيمن يتوسط من وجهاء وشيوخ واصدقاء لابي الى ان وافق بعد شروط اهمها ان يكمل الشهادة
كان زوجي بداية اول سنتين نعم الزوج ويحسدني الكل علي وهو طموح للغاية ترقى بالمناصب والعمل الى ان احتل قبل سنتين منصب عالي متنفذ هذا المنصب من سيئاته كثرة الاختلاط بالنساء ومن سوء حظي ان زوجي لديه طبيعة متفتحه ولا يخجل من الكلام او المزاح مع النساء ويعتبره من متطلبات العمل
انجبت خلال هذه السنين طفل وانا الان حامل بالثاني ...بدات مشكلتي قبل سنة حين احسست ان زوجي بدا يتغير علي ما عاد يهتم بالبيت او بي بل اصبح البيت هو كالفندق للمبيت او لتغير الملابس فقط والتحجج هو العمل تغيرت شلة اصدقائه فبعد ان كانوا رواد جوامع اصبحوا رواد مقاهي انقلب من التدين الى التفتح الشديد وصبرت وسكتت رغم انني كنت اضيق احيانا بهذه الحال ...اهلي ليس بجانبي بل رجعوا الى الدولة التي كنا نعيش بيها واهله بالنسبة لي اصبحوا اهلي ويحبونني كثيرا وانا كذلك ..قبل اشهر بدات اشك به لانني بدات اراه يرفض ادخال تليفونات معينة الى البيت ومكالمات خارجية في السيارة عندما اعاتبه او اشكو يثور ويخبرني دائما انه يكره دور الشرطي الذي امارسه وانني بدات اضيق على حياته وانه يحس انه في سجن معي وان هذه حياته الشخصية ولا يقبل اي انسان بان يتدخل بها ...قبل شهرتقريبا جاءت خالته التي يعشقها من السفر وبدات اراه يتكلم معها كثيرا بالخلسة ..الحمد لله ان لي طبيعة تجعل من الجميع يحبني بدات اراها تنصحني بان اتغير لان زوجي يرى الكثير من النساء في مجال عمله ...مشكلتي ان وزني زاد بعد الولادة بسبب خربطة الهرومونات ولم استطع التخلص منه ولا اقصد بزيادة الوزن السمنة المفرطة ..لم اعر الامر كل ااهمية ولكن بدا الشك في انه يعرف غيري يزيد واكذبه حلفته ثلاث مرات باغلظ الايمان واقسم انني فقط في حياته وانني اوذي نفسي بهذه الشكوك وبدا كلامه عن الزواج الثاني الذي كنت اعتبره مزاح ثقيل الى ان اردت السفر الى اهلي لانني حامل وبدا الحمل يتعبني فقام هو بتوصيلي وهنا ايضا بدا بمحاولى اقناعي بالزواج الثاني فالححت عليه بالسؤال ان كان قد وجدها وكانت الطامة الكبرى هنا ....
اخبرني ان يعرف فتاة منذ سنة وعدة شهور وانه يحبها كثيرا وهي تجسد كل المواصفات التي يتمناها وانه يتمنى ان لا اظلمه كتمت ما في قلبي من نار والم وسالته هل يعرف احد بالموضوع اخبرني بانه اخبر اباه فرفض الموضوع بشدة واخبر خالته التي يحبها وايضا عارضت اما امه فقالت له ان اذيت زوجتك التي اعتبرها ابنتي فلن ارضى عنك الى يوم الدين وهو يناشدني ان سيعمل لي احلى حياة ولن يؤثر الموضوع على سعادتنا وبيتنا وان هذا حقه الشرعي فقلت له وان رفضت قال لن اعطيك الجواب الا بعد التفكير فيما سافعله لانني لا استطيع تركك او تركها ......ليلتها قضيتها في الدعاء والصلاة والتوسل لله ان يهديني الحل ...لم اشعر بالم في حياتي كالذي شعرت به وقتها الم الخيانة كنت افكر بيني وبين نفسي كيف كان ينام الى جانبي ويداعبني ويتغزل بي وهو يخونني كيف استطاع وانا التي لم اسبب له اي مشكلة في حياته بان يؤذيني هكذا تمنيت وقتها ان اموت ان انتحر لولا خوفي من الله عز وجل وفي الصباح جلست معه واخبرته انني مستعدة ان اتنازل له عن بيتي وكل اغراضي عدى التي جئت بها الى بيت اهلي وعن المؤخر وكل الذهب الذي اهداه له وان اربي اطفاله احسن تربية ولا اذكره امامهم الا بكل خير واخبر اهله واهلي ان هذه رغبتي ورجائي الوحيد ان لا يؤذيني اكثر ويطلقني ..... وقتها بدات بالبكاء فاخذ يدي وقال اعاهدك امام الله انني لن افكر في الزواج الثاني مرة اخرى لانك زوجتي وحبيبتي واعتبريها نزوة وانا اختارك انت ولكن شرطي الوحيد انني لن استطيع تركها بهذه السهولة فهي كانت ضائعة وانا هديتها وقومت لها طريقها وهي مسكينة وتحبني وتعلقت بي فاحتاج الى وقت الى ان ارتب وضعها من تعيين او دراسة او زواج حتى لا اكذب عليك واريدك ان تثقي بكلامي .....الى هنا الكلام سهل بعدها بعدة ايام اخبرني انه يريد الاتصال بها لمعرفة اخبارها احسست ان النار شبت في قلبي لانه اخبرني ان العلاقة بينهم حب وغرام وعشق وحتى وصلت الى موضوع الجنس ...لم استطع ان اقول له اذهب واتصل بها سكتت وقلت له اتصل بها امامي غضب وقال قدمت لك الكثير من التنازلات لم تفعلين هكذا معي هل رايت بحياتك زوج يصارح زوجته مثلي ....قبل سفره اخبرته ان الثقة ليست مجرد كلام بل هي فعل وساكذب ان ابلغتك انني اثق بك فكلما افكر بالموضوع اموت من الالم ولولا انني افكر باطفالي لكان هناك حديث اخر الا انني لن اعود الى الوطن او ادخل بيتي الا بعد ان تكون قطعت علاقتك نهائيا بها ومستعدة ان انتظر بدل الشهر سنة او حتى عشر سنين وطلبت اليه ان بداءنا حياة جديدة ان يكف عن موضوع الغموض معي والتليفونات خارج البيت فرفض وثارت اعصابه حيث انه يكره ان يحس انني رقيب عليه وقال لي انا هكذا ترضين بي لو لا ...راح تظل تليفونات متدخل للبيت وراح يبقى اشياء ما اخبرك عنها بس واعدتك امام الله انه مراح تكون عندي هكذا علاقة ابدا بالمستقل او زواج لانني لا اريد ان اهدم بيتي وسافر ....
انا الان في حيرة من امري لا اعرف ماذا اعمل اكذب عليكم ان قلت انني اثق به احس ان شيئا داخلي قد انكسر تجاهه وان حبي له قد قل كلما انام ترن كلمات في اذني كيف يغازلها ويتودد اليها وابكي بحسرة وحرقة ...حتى انني بدات افكر بالانفصال عنه ما عدت اريده من جهة ولا اريد ان اؤذي اطفالي من جهة اخرى .... قبل ايام خلال حديثنا قال لي انه وعدني انه سينهي علاقته بها وانها انتهت وان بقائي في بيت اهلي للاستجمام فقط اهله يلحون علي في الرجوع وهو يرديني ان ابقى مع اهلي شهرا اخر علما انه صار لي شهرا هنا بالله عليكم افيدوني ما العمل كيف اتصرف لانني لا املك من اشتكي له واساله سوى الله تعالى واحتاج الى النصيحة والمشورة وبشدة هل ارجع الى البيت ؟ هل انفصل عنه ؟ كيف ساستطيع معاملته وانا لا اثق به وبكلامه حتى احس بالكره احيانا ياكلني من جراء فعلته التي لم ولن استطيع ان اغفرها له
بارك الله بكم
avatar
شيرين
استشاري جديد
استشاري جديد

انثى عدد المساهمات : 2
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
السٌّمعَة : 1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الإثنين أغسطس 09, 2010 2:46 am

سأقول لك ما بين السطور
, طبعاً سأخذ بصدق كلامك , كما أحسست به .



نخطيء دائماً حين نعتقد
أن الفوارق الإجتماعية والبيئية بين الزوجين لا قيمة لها , حيث ستبقى موجودة شوكة
تؤلم كلما لمستها نسمة هواء . لا اقلل من شأن البشر أبداً , معاذ الله , ولكن كل
تجارب الحياة التي رأيتها تؤكد ذلك .



يقبل الفارق عندما تكون
المرأة اقل نسبياً بالتعليم , وفي الوضع الإجتماعي , لأنها غير مسؤولة عن مصاريف
البيت , ولأنها ليست الواجهة الإجتماعية الظاهرة للعيان , ويمكنها أن تكون الأفضل
من خلال الإهتمام بزوجها وتربية أبنائها , وزيارات الأقارب والأصدقاء حين يرون
ترتيب البيت , وحسن الضيافة . أتمنى أن أكون قد أوضحت ما أريد الوصول إليه .



ولعل زوجك وعلى الرغم
من أنك لم تشعريه بأنه اقل في أمور كثيرة , ولكن عقدة النقص عنده لم تموت بل نمت
وكبرت مع تقدمه في سباق التفوق عليك وعلى وضعك , وهذا جعله ينسى الحب الذي منحتيه
إياه .



إنظري إلى الأمور
بواقعية , دعي موضوع الغيرة وموضوع الحب والكلام الذي نعتقد به ونؤمن بأنه كل
الحياة ونضع الموت بجهة ومن نحب بجهة أخرى , وأننا لن نستطيع العيش إن حصل كذا ولن
نستطيع الإستمرار إن صار الأمر إلى كذا .......... . إنسى فالواقع موضوع أخر ,
لديك صغار , وهم أهم منك ومنه , ومن الطبيعي (رغم أن الواقع تبدل في بعض الأحيان)
أن تقوم الأم برعاية صغارهما , توقفي عن التخلي عن البيت والفلوس والذهب وما شابه
ذلك فما لديك , لك وسوف تحتاجين لكل شيء , ولا تحسبي أن الحياة تبقى مبتسمة لأحد ,
هو والله أعلم لن يتغير , ومن يدخل في جحر الشيطان يصعب عليه الخروج منه , لأنه
تماماً كعنق الزجاجة إتجاه واحد , فكيف به وقد نفش ريشه بعدما دخل (أتمنى أن يعود
إلى رشده ولكن .....) , من الصعب أن يتمادى المرء في تصرفاته الجدية ثم بكل بساطة
يتوقف , إنها مرحلة لا أعرف كيف توصف ولا تتوقعي منه أن يتوقف سريعاً على الأقل .



صوني كرامتك رغم أن لا
كرامة بين زوجين متفاهمين ولكن عندما يصر أحدهما أو كليهما على اللا تفاهم يكون قد
أوجد كيانين مختلفين وبالتالي لكل كرامته , ودعيه وشأنه , لأنه ضائع الآن فهذه
التصرفات ستفقده كل ذاك التوازن الذي كان يحاول أن يظهره في تصرفاته السابقة ,
دعيه وشأنه ولكن لا ترمي بكل شيء محاولة أن تستجديه , وهذا فقط من أجل الصغار .
بالطبع سوف يلومك الجميع وسيقولون أنك لم تهتمي به وتحافظي عليه وكثير من هذا
الكلام .



كوني على ثقة تامة
وإفهمي كلامي بكل صدق وإخلاص من أب يحدث إبنته :



الرجل الذي يحب أسرته
يحب زوجته , سواء أصبحت سمينة أم أصبحت نحيفة أم تغيرت شكلياً فالحب يكون في
النهاية للجوهر لا للشكل فقط , إن لم تكوني مقصرة معه فهو المخطيء , راجعي نفسك
جيداً وبهدوء بالغ وتأني وحرص .



تذكري أن أهله يحبونك
ويثقون بك حافظي على هذه المودة , دون النظر بما هو عليه أو سيكون عليه فبينكما
صغاراً ينتمون لكليكما . حاولي للمرة الأخيرة أن تتفاهمي معه ولكن ليس بهذا
التنازل الكبير منك وبممتلكاتك , بل من منطلق أنك تريدين الحفاظ على أسرتك وتربية
أولادك في مناخ نظيف , وإن كان يريد الزواج فليذهب إلى بيت آخر , وتبقين أنت تربين
الأولاد , وبالطبع سيكون قد جرحك ولكن إبقي على الأيام الجميلة في حياتكما لتتمكني
من أن تعيشي بهدوء .



أعلم يا بنيتي أن الذي
يده في النار ليست كمن يده خارجها ولكن بعد حين سترين أنني اقدم لك الحياة بكل
معانيها وعليك تقبلها هكذا لأنها وبكل بساطة هي هكذا . فيها حلو ومر , وقد يبدأ
المر قبل الحلو أو العكس , ولكن لا بد من التقلب بينهما لا أعرف كأنني سمعت قصتك
هذه أو شبيه لها , أو ربما عشتها أو عاشها أحد ما , فهي تعنيك كثيراً ولكن حدثت
وستحدث ولست الوحيدة التي تعاني منها , .......لا تستغربي إنها الحياة وأحداث
تتكرر , وليس هناك من جديد , ويبقى الجرح يعني صاحبه أكثر من الأخرين , ولكن
وقفتنا معك هي كل ما يمكن أن نواسيك به وسوف تستمر الحياة وترين صغارك قد كبروا
وثمرة جهدك لم تضع , عندها يحق لك أن تفخري بكل مالديك من علم أو مال أو جاه ,
فتربية الأولاد ليست بالشيء الهين وخاصة عندما تتم من جهة واحدة وبالتضحية ,
والتضحية أمر مكمل للحب فقد يحب المرء ولكن حين تتوجب التضحية ينسحب فيكون الحب
منقوصاً ويسقط عنه ما يعطيه معناه الفعلي الحقيقي كحب ..



أتمنى لك السعادة
والخير .



لا تتسرعي وتصرين على
الطلاق , والتخلي عن كل شيء ..........



يمكنك أن تعيشي رغم أي
جرح , فعيشي بما وهبه الله لك حياة جديدة فيها معاني الأمومة السامية الحقة ألا يكفيك
هذه النعمة لتتنفسي جمال الحياة , فليس هناك أحلى وأجمل من الصغار حتى لو لم
يكونوا أولادك فكيف بهم منك ........

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

مُساهمة من طرف شيرين في الإثنين أكتوبر 10, 2011 4:50 am

سيدي الكريم
انا نفس صاحبة المشكلة التي كتبت لك سابقا ...
بعد تعهد من زوجي لرجوعي انها نزوة وذهبت رجعت الى البيت لاجل اطفالي وكل الامور التي طلبها مني تغيرت جعلت بيتي عبارة عن متحف ..تانقت له كل ساعة شكل ... صرت احسن طباخة له ...دللته بشكل فاق الخيال وكنت حامل في الشهر الثالث عندما رجعت ...بعد ذلك بدا زوجي شغل في محافظة اخرى وصار الشهر مقسوم بيني وبين تلك المحافظة حاولت بكل الطرق ان اعرف اذا كان يخونني ام لا لم اسطتع تغير بشكل كبير صار حنين عندما ياتي ويداريني كثيرا ...مع بعض المواقف
بعدها يا سيدي العزيز سافرت لاهلي الذين هم في دولة اجنبية وكان يتصل بي في اليوم عشر مرات وحب بشكل غريب الى ان وصلتني رسالة منه حب ولكن باسم فتاة اخرى بعد ان واجهته وتعاركت معه اخبرني الحقيقة المرة .....انها زوجته
وانه صار متزوج منها منذ سنة تقريبا ..ذهلت فلم اتوقع ان يفعلها فقد كان شرطي له عند رجوعي انني ان علمت انه سيتزوج غيري فانفصل عنه نهائيا وساحرمه من اطفاله ..
من عجائب القدر ان المراة التي تزوجها ذو سمعة سيئة واصدقائه اخبروني بعد ان علمت انهم لم يقبلوا بزواجه لانها ليست المراة التي تليق به
ابني عمره 8 اشهر وابنتي عمرها 3 سنوات
علموا اهلي وجنوا فقد حار وحفي حتى تزوجني ايبيعني هكذا بالرخيص اخبرني انه سيطلقها وبداية طلب شهر مني وقدم اوراقه للطلاق وبعدها توقف ولم اسمع منه الى ان اتصل بي قبل ايام وقال لي ان لديه الكثير من المصالح في هذا البلد التي هي منه وانهم عشائر وان اخوتها سيقتلوه فانه يريد مني سنة فقط اعتبره بها غائب وسيخضع لكل شروطي وبعدها سيطلقها ..طلبت الطلاق لان اهلي بصفي واصريت عليه ورفضه بشده
جميع اهله في حالة ذهول لانهم لم يتوقعوا ان يفعل هذا بي
انا في حالة صدمة وذهول والم واحساس لا يعلمه الا الله تعالى لا اعرف كيف افكر فانا ساعة اقول ان اتطلق وخصوصا اني في بلد اجنبي الطلاق به عادي واطفالي صغار وعسى ربي ان ييسر لي تكملة تعليمي العالي وابي لديه القدرة على الانفاق علي طبعا الطلاق اقصد به الخلع فهو رافض للطلاق بشده يزعم انه لن يتخلى عني وعن اطفاله الى الابد وساعة اخبر روحي ان اعطيه لاجل اطفالي ولاخر مرة فرصة السنة لانه وكما اخبرني لا ينوي البقاء معها فقد اخذ منها ما يريد فهو ما تزوجها ليبني معها اسرة مسلمة يربون اطفالهم على التقوى ولم يكن اي اساس لزواجه صحيح ثم اقول وكيف ساؤمن به مرة اخرى وهو الخائن الكذاب
قال لي انه بعد ان تزوجها عرف قدري وعرف خيري بعد ان جرب غيري ولا ينوي التفريط بي ولكنه يحتاج الى الوقت فمسالة الطلاق ليست بالسهلة وانه يجب ان يصفي مصالحه هناك والتي هي لمستقبل اطفالي
ارجوك سيدي اشر علي كيف افكر ما العمل انا اخبرته انه لو بعد مو سنة مئة سنة لا اقبل بامراة علي لو مهما حدث وهو يرسل المراسيل وانه سيثبت لي وللعالم كيف انه يحبني وانه شاريني
عندما علمت خيرته بيني وبينها اختارني بالبداية وقدم اوراقه وترك لها البيت وافتعل معها مشكلة وذهبت هي الى بيت اهلها وبعدها ولانه مقيم في نفس البلدة معها لا اعلم مالذي حدث فجاة اخبرني انه لا يستطيع الطلاق منها الان وانه يريد مني فقط سنة
اهلي مصرين على الطلاق وانه لا يستحقني او يستحق اطفالي
معظم عمله بفضل ابي ولعائلتي افضال كثيرة عليه وهم ساعدوه كثيرا لم يقف اي شيء في عينه
سيدي الفاضل ارجوك اشر علي مرة اخرى ما العمل
avatar
شيرين
استشاري جديد
استشاري جديد

انثى عدد المساهمات : 2
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
السٌّمعَة : 1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الإثنين أكتوبر 10, 2011 5:25 pm

آلمني ما وصلت إليه الأمور إلا أنني لم لأتفاجأ , سوف أكون معك بسيطاً جداً وسأخذ مصداقية كلامك , لإحساسي بصحته .
فعلت ما فعلت وتنكر لك وفعل ما فعل بطبيعته التي لم ولن تتغير , هو هكذا وسيبقى هكذا سيدتي , الموضوع ليس أن لأهلك فضل عليه في عمله وصار إليه , فالفضل لله , في كل شيء , وقبل أي شيء . كل إناء ينضح بما فيه , دعيه وشأنه , فمن فعل شيئاً ولم يرتدع من السهل عليه تكرار فعلته دائماً وحتى ذلك الذي يتوقف عن تكرار فعلته ينبغي له أن يبقى دائماً تحت التأكيد لنفسه ولغيره بأنه لا يزال مصراً على عدم الوقوع في الخطأ مرة أخرى . لست ضد الزواج الثاني أبداً ولكن حين يوجد مبررات شرعية وليس لمجرد النزوات , ولعل لنا في رسول الله قدوة , حين لم يوافق لسيدنا علي رضي الله عنه , على الزواج بإمرأة أخرى على السيدة فاطمة ...... وبعد أن توفيت تزوج , وبقية ما حدث في حياة الأمة معروف وليس في حياته شخصياً . فالزواج الثاني له تأثيرات كثيرة , وكثيرة جداً قد نغض الطرف عنها لإرضاء ذاتنا ولكنها دائماً كارثية حين تحدث من دون أية مبررات شرعية واضحة كالشمس .
ثم لا تنسي غاليتي أن طلاقه من المرأة الثانية هو بحد ذاته تصرف غير أخلاقي , لأنه أصلاً حدث بشكل غير أخلاقي , وأقصد هنا موافقة الزوجة وأهلها على هذا الزواج دون موافقتك ودون تبريرات شرعية تبيح له ذلك
الآن ستكون هناك مأساة أخرى وجوح أخرى لن تغير منه شيء بل وغالباً ستدفعه إلى زواج ثالث ورابع .......
من يحب الوحل لا تحلو له الحياة النظيفة .
دعيه وشأنه , وإتركيه , وأستغرب كيف يمكنك أن تسايريه مرات كثيرة , إلا أنني افتخر بمحبتك له , فهذا يؤكد تدنيه , وسموك المتعالي .
دعيه يتخبط بحاله , والأولاد سواء يليقون به أم لا , فهم أولاده كما هم أولادك , دعي الخلق لله . كوني أنت الأفضل والأكثر طبيعية , وحباً , ولكن بعيداً عن لعبته وأصابعه التي لا تعرف إلا الخداع وليس الحنان .

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جروح الخيانة الزوجية ..ما الحل؟

مُساهمة من طرف حور في السبت نوفمبر 12, 2011 4:54 pm

السلام عليكم
مقدمتك التي كتبتها في بداية سرد حالتك عن وضعكما المادي و التعليمي يدل على أنكِ ترين نفسكِ عليه بتعالٍ كبير و هذا يكمن في عقلك اللاواعي غير المدرك، و إلا ما علاقة هذه النقطة بوضعكِ الحالي !

الرجل مخلوق مباشر و صريح لا يؤل و لا يفسر و لا يرجح، إنما يأخذ الأمور كما هي، و كما هو فهو يتوقع من الآخرين كذلك
هذا هو سبب الاختلاف الدائم بين الذكر و الأنثى عند حدوث المشكلات

كوني أكيدة أنه وعي ما يدور في عقلكِ اللاواعي، لأنه ما من إيمان يعيش فيه إلا و يجد طريقة للظهور عبر الكلمات و السلوكيات

مهما حاول الإنسان جاهدا إخفاءها أو السيطرة عليها، أنا أكيدة أن زوجكِ استشعر دون مكانته عندكِ، و شعر بأن حبكِ هو تنازل من قبلكِ أنتِ له، و تفضل

لذلك بحث له خارج البيت عن من تكون أقل منه شأنا، حتى يشعر بفوقية الرجل عليها، فالرجل يحب أن يكون السيد، و هذا ما يجب أن يكون عليه أصلا و إلا لما جعل الله القوامة للرجال على النساء

أحب دور السيد و البطل في حياة تلك الأنثى الأخرى، و هي غذته جيدا، لهذا تعلق بها على الرغم من أخلاقه الطيبة و أخلاقها غير الطيبة

تغذيته لحاجته النفسية أن يكون الأعلى شأنا أعمت بصيرته و لم تجعله يدرك أنه انحط لمستوى تلك الأنثى حتى يصبح عليها سيدا، مم ذكرتِ أنتِ بوجود تلك العلاقة غير الشرعية بينهما
لكن هذا لا يهم، طالما أنه مرتاح نفسيا، و شاعر بالرجولة المتمثلة بالشأن الأعلى في العلاقة

زوجكِ محتاج لدعم معنوي كبير، يرفع من شأنه و يجعله سيدا عليكِ
و محتاج أن تدركي أنتِ أنكِ لست أفضل منه أبدا، لا بحسبك و لا بنسبك و لا بمالكِ و لا بعلمكِ

و إن لم تري أن هذا هو الحل الحقيقي و الجذري للمشكلة فلن تحل مشكلتكِ أبدا، و الأخرى و إن كانت سيئة السمعة ستظل هي المهيمنة على قلبه، لأنها عرفت تماما نقطة الظمأ عند زوجكِ و استطاعت رويه بالقدر الذي يحتاجه


فأول خطوة كما أقول دائما لحل أية مشكلة هي الاعتراف الذاتي بأن صاحب الحالة هو المسبب الأول لمشكلته، و إلا فليس هناك داعٍ لتضييع وقته في طلب المشورات
أنا آسفة لحدة ردي، لكنها الحقيقية التي على الجميع استيعابها عند رغبتهم في تغيير حياتهم
ثانيا عليكِ سؤال نفسكِ بعد الاختلاء بها فترة من الزمن، ليس أقل عن أسبوع تبتعدين فيه عن كل من حولكِ وحتى عنه، و استخارة نفسكِ و قلبكِ و ليس عقلكِ، هل تريدين عودته، و هل تريدين الرجوع لهذا الزوج أم لا
الحدس هو الضمير و هو صوت الله و هو في القلب و ليس في العقل، لذلك اسألي قلبكِ و لكن بعد إسكات صوت عقلكِ
توضئي و صلي ركعتين استعانة بالله، ثم استغفري كثيرا، و اقرئي سورة الأنبياء، بعدها أغلقي عينيكِ و احذفي الأفكار كلها، و ركزي على تنفسكِ
لمدة خمس دقائق فقط، بعدها اسألي نفسكِ ذلك السؤال و أجيبي عنه بإخلاص
إن كانت إجابتكِ بلا، فانسي الموضوع بأكمله، و اطمئني بأن الله تعالى سيخصلكِ مم أنتِ فيه بمعرفته و بطريقته الخاصة
و إن كانت إجابتكِ بنعم، فركزي على الصلاة و الاستغفار بشكل كثيف و حثيث، و سترين الأعاجيب، و كيف أن حياتكِ سترجع لنصابها
لكن عليكِ أن تتغيري أنتِ و لا تنظري له بنظرة دونية بسبب وضعه المادي أو التعليمي فالرجال قوامون على النساء و لم يشترط لذلك أن يكونوا أعلى علما أو مالا أو نسبا
فحكمة الرجل تغني عن آلاف الشهادات و رجولته و شهامته عن أنبل الأنساب و سعيه و عمله عن آلاف الأموال
و التكافؤ الذي شرعه الدين بين الرجل و المرأة ما هو إلا التكافؤ الديني و ليس المالي و النسبي
لكن للأسف هذه المعلومة مشوهة عند كثير من الناس و المؤسف حقا عندما نجد شيوخ دين يؤكدون على هذه المعلومة المغلوطة
حل وضعك بيدكِ، غيري نفسكِ و نواياكِ ستتغير حياتكِ

***************التوقيع****************

avatar
حور
مشرف عام
مشرف عام

انثى عدد المساهمات : 395
العمر : 67
تاريخ التسجيل : 02/12/2008
السٌّمعَة : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى