اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا
الجمعة نوفمبر 17, 2017 1:46 am من طرف الاستشاري

» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2647
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

قواعد ذهبية // للمشاجرات الزوجية

اذهب الى الأسفل

قواعد ذهبية // للمشاجرات الزوجية

مُساهمة من طرف الاستشاري في الخميس فبراير 03, 2011 10:42 pm

قواعد الخناقة الزوجية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حالة السكون في العلاقة الزوجية، تلك الحالة التي يتجاهل فيها أحد الزوجين
الآخر، تؤدي بالطبع إلى حالة من الانفصال العاطفي الذي قد يؤدي إلى
الانفصال الكامل بين الزوجين. من ناحية أخرى، عندما يعبّر كل من الزوج
والزوجة عن غضبهما أثناء شجارهما، يتوجب تجنبهما ألا يصل تعبيرهما عن الغضب
إلى حد تجريح أحدهما للآخر، الأمر الذي قد يكون له من العواقب الوخيمة ما
لا يمكن علاجها.



في حالة حدوث شجار بين الزوجين ناجم عن اختلاف في وجهات النظر، ينصح خبراء العلاقات الزوجية
بأن يجلس الزوجان معاً ويديرا حواراً هادئاً وموضوعياً، يوضح فيه كل
منهما وجهة نظره من دون تبادل الاتهامات ومن دون تذكر الأخطاء التي وقعت
من كل منهما في الماضي.



يفضل كذلك ألا يسمح الزوجان لطرف ثالث بالتدخل في النقاشات التي تدور
بينهما، إلا إذا وصل الأمر بينهما إلى طريق مسدود يتطلب تدخل أحد الأشخاص
المقربين والموثوق في نياته لتقريب وجهات النظر بين الزوجين المختلفين.
يختلف أسلوب التعبير عن الغضب عند الرجل عنه عند المرأة، وذلك بسبب اختلاف
طبيعة كل منهما، ومن ثم يتوجب على الزوج والزوجة فهم ذلك حتى لا تعمق
خلافاتهما ويصعب حلها. فالزوجة لديها قدرة أكبر على التعبير اللغوي من حيث
الدقة في اختيار الكلمات وفي شرح وجهة نظرها، إضافة إلى تفضيلها التوصل
إلى حلول واضحة ومحددة، فضلاً عن أنها لا تغفر بسهولة تجاهل مشاعرها
وأحاسيسها من قِبل الزوج.. أما الزوج، فعلى العكس من ذلك، فبطبيعته لا يحب
الكلام كثيراً ولا يجيد التعبير عن نفسه بالكلمات، حتى أنه قد يستخدم
ألفاظاً غير دقيقة ومبالغاً فيها تتسبب أحياناً في شعور الزوجة بالإهانة.

ينصح خبراء العلاقات الزوجية كل زوجين بضرورة تحيّن الوقت المناسب
للتعبير عن اختلاف أحدهما عن الآخر، والانتظار لبعض الوقت حتى تهدأ ثورة
غضب أحدهما أو كليهما حتى يمكنهما مواصلة الحوار والنقاش والتوصل إلى حل
المشكلة التي تواجههما.
من المهم أيضاً ألا يتطرق الزوجان عند محاولتهما إيجاد حل لإحدى
المشكلات، إلى أي مشكلة فرعية أخرى أو إلى استرجاع خلافات سابقة.. ويتوجب
على الزوجين أن يدركا جيداً أن الاختلاف في وجهات نظرهما، لا يعني مطلقاً
تبادل الاتهامات الشخصية.

ويستحسن أن يذكر كل من الزوج والزوجة أثناء قيامهما بمناقشة مشكلة ما
تواجههما بعض محاسن الآخر حتى يمكنهما معاً تقبل ما يسفر عنه النقاش.

يؤكد علماء النفس والاجتماع أن إدارة الزوج والزوجة لحالة الشجار التي
تنشب بينهما من وقت لآخر لها أصولها وقوانينها التي يجب أن تراعى جيداً،
وأنه لا توجد علاقة زوجية تخلو من حالات الشجار، بل ان الاختلاف يعد ظاهرة
صحية خاصة في العلاقة الزوجية، لأنه يعطي الفرصة لكل من الزوج والزوجة
لأن يفهم أحدهما الآخر وأن يعبّر أحدهما عن أسباب غضبه واعتراضه حتى يتوقف
الآخر عن الاستمرار في بعض التصرفات التي تغضبه وتسيء إليه.

الحياة الزوجية معركة يجب أن نكسبها كل يوم وهو قول رددته من قبل.. فكل
صباح تبدأ حياة جديدة بشروطها وملابساتها ووقائعها التي تختلف عن اليوم
السابق، وعلينا أن نكون جاهزين لاستقبال ما يأتي به اليوم من مكاسب
وخسائر، واتفاقات ومشكلات، وليكن سلاح المعركة في يد الطرفين هو حسن النية
والتسامح وإدراك أن الخلاف إذا اشتد واستحكم سيدمر الأسرة، وكثيراً ما
يكون هذا الخلاف على أشياء تافهة.
إن الخناقة الزوجية لها قواعد، وحدود، وأصول يجب ألا نتجاوزها، وهذه هي خبرة الحياة كما عرفتها وكما قرأتها، وكما انشغلت بها.


كذلك ألا يسمح الزوجان لطرف ثالث بالتدخل في النقاشات التي تدور بينهما،
إلا إذا وصل الأمر بينهما إلى طريق مسدود يتطلب تدخل أحد الأشخاص المقربين
والموثوق في نياته لتقريب وجهات النظر بين الزوجين المختلفين.
حالة السكون في العلاقة الزوجية، تلك الحالة التي يتجاهل فيها أحد الزوجين
الآخر، تؤدي بالطبع إلى حالة من الانفصال العاطفي الذي قد يؤدي إلى
الانفصال الكامل بين الزوجين. من ناحية أخرى، عندما يعبّر كل من الزوج
والزوجة عن غضبهما أثناء شجارهما، يتوجب تجنبهما ألا يصل تعبيرهما عن الغضب
إلى حد تجريح أحدهما للآخر، الأمر الذي قد يكون له من العواقب الوخيمة ما
لا يمكن علاجها.
في حالة حدوث شجار بين الزوجين ناجم عن اختلاف في وجهات النظر، ينصح
خبراء العلاقات الزوجية بأن يجلس الزوجان معاً ويديرا حواراً هادئاً
وموضوعياً، يوضح فيه كل منهما وجهة نظره من دون تبادل الاتهامات ومن دون
تذكر الأخطاء التي وقعت من كل منهما في الماضي.

يفضل كذلك ألا يسمح الزوجان لطرف ثالث بالتدخل في النقاشات التي تدور
بينهما، إلا إذا وصل الأمر بينهما إلى طريق مسدود يتطلب تدخل أحد الأشخاص
المقربين والموثوق في نياته لتقريب وجهات النظر بين الزوجين المختلفين.
يختلف أسلوب التعبير عن الغضب عند الرجل عنه عند المرأة، وذلك بسبب اختلاف
طبيعة كل منهما، ومن ثم يتوجب على الزوج والزوجة فهم ذلك حتى لا تعمق
خلافاتهما ويصعب حلها. فالزوجة لديها قدرة أكبر على التعبير اللغوي من حيث
الدقة في اختيار الكلمات وفي شرح وجهة نظرها، إضافة إلى تفضيلها التوصل
إلى حلول واضحة ومحددة، فضلاً عن أنها لا تغفر بسهولة تجاهل مشاعرها
وأحاسيسها من قِبل الزوج.. أما الزوج، فعلى العكس من ذلك، فبطبيعته لا يحب
الكلام كثيراً ولا يجيد التعبير عن نفسه بالكلمات، حتى أنه قد يستخدم
ألفاظاً غير دقيقة ومبالغاً فيها تتسبب أحياناً في شعور الزوجة بالإهانة.

ينصح خبراء العلاقات الزوجية كل زوجين بضرورة تحيّن الوقت المناسب
للتعبير عن اختلاف أحدهما عن الآخر، والانتظار لبعض الوقت حتى تهدأ ثورة
غضب أحدهما أو كليهما حتى يمكنهما مواصلة الحوار والنقاش والتوصل إلى حل
المشكلة التي تواجههما.
من المهم أيضاً ألا يتطرق الزوجان عند محاولتهما إيجاد حل لإحدى
المشكلات، إلى أي مشكلة فرعية أخرى أو إلى استرجاع خلافات سابقة.. ويتوجب
على الزوجين أن يدركا جيداً أن الاختلاف في وجهات نظرهما، لا يعني مطلقاً
تبادل الاتهامات الشخصية.

ويستحسن أن يذكر كل من الزوج والزوجة أثناء قيامهما بمناقشة مشكلة ما
تواجههما بعض محاسن الآخر حتى يمكنهما معاً تقبل ما يسفر عنه النقاش.

يؤكد علماء النفس والاجتماع أن إدارة الزوج والزوجة لحالة الشجار التي
تنشب بينهما من وقت لآخر لها أصولها وقوانينها التي يجب أن تراعى جيداً،
وأنه لا توجد علاقة زوجية تخلو من حالات الشجار، بل ان الاختلاف يعد ظاهرة
صحية خاصة في العلاقة الزوجية، لأنه يعطي الفرصة لكل من الزوج والزوجة
لأن يفهم أحدهما الآخر وأن يعبّر أحدهما عن أسباب غضبه واعتراضه حتى يتوقف
الآخر عن الاستمرار في بعض التصرفات التي تغضبه وتسيء إليه.

الحياة الزوجية معركة يجب أن نكسبها كل يوم وهو قول رددته من قبل.. فكل
صباح تبدأ حياة جديدة بشروطها وملابساتها ووقائعها التي تختلف عن اليوم
السابق، وعلينا أن نكون جاهزين لاستقبال ما يأتي به اليوم من مكاسب
وخسائر، واتفاقات ومشكلات، وليكن سلاح المعركة في يد الطرفين هو حسن النية
والتسامح وإدراك أن الخلاف إذا اشتد واستحكم سيدمر الأسرة، وكثيراً ما
يكون هذا الخلاف على أشياء تافهة.
إن الخناقة الزوجية لها قواعد، وحدود، وأصول يجب ألا نتجاوزها، وهذه هي خبرة الحياة كما عرفتها وكما قرأتها، وكما انشغلت بها.


كذلك ألا يسمح الزوجان لطرف ثالث بالتدخل في النقاشات التي تدور بينهما،
إلا إذا وصل الأمر بينهما إلى طريق مسدود يتطلب تدخل أحد الأشخاص المقربين
والموثوق في نياته لتقريب وجهات النظر بين الزوجين المختلفين.
يختلف أسلوب التعبير عن الغضب عند الرجل عنه عند المرأة، وذلك بسبب
اختلاف طبيعة كل منهما، ومن ثم يتوجب على الزوج والزوجة فهم ذلك حتى لا
تعمق خلافاتهما ويصعب حلها. فالزوجة لديها قدرة أكبر على التعبير اللغوي
من حيث الدقة في اختيار الكلمات وفي شرح وجهة نظرها، إضافة إلى تفضيلها
التوصل إلى حلول واضحة ومحددة، فضلاً عن أنها لا تغفر بسهولة تجاهل
مشاعرها وأحاسيسها من قِبل الزوج.. أما الزوج، فعلى العكس من ذلك،
فبطبيعته لا يحب الكلام كثيراً ولا يجيد التعبير عن نفسه بالكلمات، حتى
أنه قد يستخدم ألفاظاً غير دقيقة ومبالغاً فيها تتسبب أحياناً في شعور
الزوجة بالإهانة.

ينصح خبراء العلاقات الزوجية كل زوجين بضرورة تحيّن الوقت المناسب
للتعبير عن اختلاف أحدهما عن الآخر، والانتظار لبعض الوقت حتى تهدأ ثورة
غضب أحدهما أو كليهما حتى يمكنهما مواصلة الحوار والنقاش والتوصل إلى حل
المشكلة التي تواجههما.
من المهم أيضاً ألا يتطرق الزوجان عند محاولتهما إيجاد حل لإحدى المشكلات،
إلى أي مشكلة فرعية أخرى أو إلى استرجاع خلافات سابقة.. ويتوجب على
الزوجين أن يدركا جيداً أن الاختلاف في وجهات نظرهما، لا يعني مطلقاً تبادل
الاتهامات الشخصية.

ويستحسن أن يذكر كل من الزوج والزوجة أثناء قيامهما بمناقشة مشكلة ما
تواجههما بعض محاسن الآخر حتى يمكنهما معاً تقبل ما يسفر عنه النقاش.
يؤكد علماء النفس والاجتماع أن إدارة الزوج والزوجة لحالة الشجار التي
تنشب بينهما من وقت لآخر لها أصولها وقوانينها التي يجب أن تراعى جيداً،
وأنه لا توجد علاقة زوجية تخلو من حالات الشجار، بل ان الاختلاف يعد ظاهرة
صحية خاصة في العلاقة الزوجية، لأنه يعطي الفرصة لكل من الزوج والزوجة
لأن يفهم أحدهما الآخر وأن يعبّر أحدهما عن أسباب غضبه واعتراضه حتى يتوقف
الآخر عن الاستمرار في بعض التصرفات التي تغضبه وتسيء إليه.

الحياة الزوجية معركة يجب أن نكسبها كل يوم وهو قول رددته من قبل.. فكل
صباح تبدأ حياة جديدة بشروطها وملابساتها ووقائعها التي تختلف عن اليوم
السابق، وعلينا أن نكون جاهزين لاستقبال ما يأتي به اليوم من مكاسب
وخسائر، واتفاقات ومشكلات، وليكن سلاح المعركة في يد الطرفين هو حسن النية
والتسامح وإدراك أن الخلاف إذا اشتد واستحكم سيدمر الأسرة، وكثيراً ما
يكون هذا الخلاف على أشياء تافهة.
إن الخناقة الزوجية لها قواعد، وحدود، وأصول يجب ألا نتجاوزها، وهذه هي خبرة الحياة كما عرفتها وكما قرأتها، وكما انشغلت بها.
ومشكلات، وليكن سلاح المعركة في يد الطرفين هو حسن النية والتسامح وإدراك
أن الخلاف إذا اشتد واستحكم سيدمر الأسرة، وكثيراً ما يكون هذا الخلاف
على أشياء تافهة.
إن الخناقة الزوجية لها قواعد، وحدود، وأصول يجب ألا نتجاوزها، وهذه هي خبرة الحياة كما عرفتها وكما قرأتها، وكما انشغلت بها.


عدل سابقا من قبل الاستشاري في الأحد فبراير 06, 2011 10:22 pm عدل 1 مرات

***************التوقيع****************


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا

avatar
الاستشاري
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2647
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
السٌّمعَة : 111

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قواعد ذهبية // للمشاجرات الزوجية

مُساهمة من طرف مودة ورحمة في الأحد فبراير 06, 2011 10:18 pm

حلو ان يكون قواعد
حتى للمشاجرات والخناقات الزوجية


اعجبتني الفكرة

شكرا مديرنا
36_3_27
avatar
مودة ورحمة
استشاري معتمد
استشاري معتمد

انثى عدد المساهمات : 123
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 05/12/2008
السٌّمعَة : 3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قواعد ذهبية // للمشاجرات الزوجية

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الأحد فبراير 06, 2011 10:46 pm

عندما نسير وفق منهج معين ووفق ما شرعه الله يكون هناك قواعد
لخلاف ليس على النهج العريض بل على التفاصيل التي نختلف في مفهومها جزئياً فنعود
إلى القواعد لنصل إلى قناعة واحدة دون الإمساك بأطراف الثياب وتقطيعها والبقاء
بالعري السافر .



هاتوا من يفهمون هذه الحقائق , ليهتموا بالقواعد ولكن يبدوا
أن الأغلبية نسيت أن هناك اصول وجذور وبالتالي قواعد , فعشقنا الهمجية , وعشقنا
الغلبة لمن كان أعلى صراخاً , وبالتالي أكثر وقاحة , فيغلب .


هل راينا عقلاء
يتضاربون أو يريدون فرض ما يرونه مناسباً بغض النظر عن اي مفهوم أخلاقي , الخلاف
لمجرد إثبات الأنا مهما كانت النتائج , وبالأصل كل من يسعى لإثبات الأنا فوق أي
إعتبار لمن حوله ليس من العقلاء . لنبدأ البحث في كومة القش فلا بد من وجود الإبرة
ومن يعثر عليها يقول , لنتوقف عن البحث ونخيط ما قطعناه من ملابس أثناء الحماقات .

***************التوقيع****************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قواعد ذهبية // للمشاجرات الزوجية

مُساهمة من طرف روح رياضيه في الإثنين فبراير 07, 2011 12:51 am

علاقة الزوجين ، هي علاقة جميله مرهفة قائمه على الحب وعلى التفاهم وعلى مراعاه كل شخص للأخر بكل ظرف يلم به.
وهنا تكون بادرة كل شخص تجاه الاخر بإثبات مشاعره النبيله تجاه الاخر .
هي علاقة أشبه ببلوره جميله ، تتدحدر كل مره بإتجاه الآخر وعلى الآخر ، التصرف بذكاء ووعي تجاه الطرف الاخر إن لم نقل تجاه عشقه الآخر.
بطبيعة الحال ، الخناقات ملح الحياه ، كما يقال وملح الحياه جميل إن كانت تلك أوصافه .
موضوعك جميل سيدي فلقد دفعنا نحو عالم التفكر والخيال ، الذي نصبو ونهفو إليه غالباً .
تقبل ودي وتقديري ،،،

***************التوقيع****************
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
روح رياضيه
مشرف قسم
مشرف قسم

ذكر عدد المساهمات : 157
العمر : 34
الموقع : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
السٌّمعَة : 15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى