اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا
الجمعة نوفمبر 17, 2017 1:46 am من طرف الاستشاري

» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2647
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

لا أفهم شيء إلا بالحب

اذهب الى الأسفل

لا أفهم شيء إلا بالحب

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الإثنين أغسطس 01, 2011 11:55 pm

كلمات حب , تحمل بسمات من جبال خضراء , ورطوبة مهداة من ورد دمشقي شرب من بردى . طفل صغير يحمل كمشة ياسمين ويقول :
كل سنة وأنتم بخير ويرف بجناحي فراشة ويرحل
رمضان له ميزات خاصة , ففيه يظهر الحب بين الناس والتسامح , وتصبح الخطوط أكثر وضوحاً , تلك الخطوط التي بقيت مقروءة ولم تبهت طوال ما بعد رمضان , تقول كلماتها , نعم صمنا لله عز وجل وها نحن نحب بعضنا , ونجسد إرادة الله والنبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث أخبرنا :
لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ........
ولكن قبل أن يكاد لون الخطوط يخف يأتي رمضان لنعيد رسم الخطوط بحبر الحب , وجمال الحرف العربي ولغة القرآن .
لرمضان نكهة خاصة ورائحة خاصة , ومشروبات خاصة , ببساطة يتمتع بخصوصيات مكثفة قد تتوزع على باقي السنة ولكن كلها تتواجد في هذا الشهر .
العرب لهم طباع تعبر عن أصل واحد , وكلما جلست لتناول الإفطار أحسست بأنني أجلس بين ملايين المسلمين أنتظر كما ينتظرون كلمة الله أكبر , ويتدفق الماء مع كلمة بسم الله الرحمن الرحيم , ليروي جوفاً سرعان ما يطلب المزيد من المشروبات وبشغف عاشق لسماع صوت من يحب .
تتوالى بعض حبات التمر من المدينة أو تدمر , والبسمة على وجوه الصغار , والكبار . الفرحة للجميع , مشهد يجعل الأيام تخجل من أن تسبب حزن لصغير , أو تحرم صغير من رؤية الإبتسامة على وجه أبيه . إبتسم وأحب من حولك , إمنحني بعضاً من الحب , بذرة يفيض نتاجها ليعود لك وللجميع .
قد لا تكون يداك ناعمتان من قسوة العمل , ولكن عندما تمسح جبيني يا ابي , أعرف أن للمخمل ملمس مثل كفيك , فالحنان يصقل خشونة الكون .
هل عرفتم ايها الكبار أن ثمة من له أيدي خشنة على الرغم من نعومتها الظاهرية , هل عرفتم السبب ؟
إنها قسوة القلب , فمن كان قلبه قاس عليه أن يترك رمضان يصقله , وسيحس بنبض ينعش كيانه وروحه وسيرى ذلك منعكساً على جباه الصغار , عندما يمرر يديه عليها ناثراً حناناً ابوياً لكل صغير , لمسة مخملية من قلب رحيم .
الجميع , الجميع دون إستثناء حتى الكبار يحتاجون لتلك اللمسة فما بالك لمن يتعرف عليها أول مرة , أليس من الغريب أن نكون قد تعرفنا عليها مرة ولم نمنحها لغيرنا رغم معرفتنا بأهميتها .
لنعاهد الله وأنفسنا أن لا يكون لدينا إلا مشاعر الخير , والحب والأماني الطيبة التي تقربنا من الله , لنرضى عن أنفسنا , لنعيش حياة هادئة .
لا بد من طرفة تبعث قليلاً من الضوء لنرى إنعكاس البسمة , بسمتنا على وجوه الآخرين . يذخر التاريخ العربي بالكثير فقد كان أشعب أشد الناس طمعاً ، وكان شرهاً مبطناً فدخل على أحد الولاة في أول يوم من رمضان يطلب الإفطار وجاءت المائدة وعليها جدي ، فأمعن فيه أشعب حتى ضاق الوالي وأراد الانتقام من ذلك الطامع الشره فقال له :
اسمع يا أشعب إن أهل السجن سألوني أن أرسل إليهم من يصلي بهم في شهر رمضان ، فأمضي إليهم وصل بهم ,أغنم الثواب في هذا الشهر فقال أشعب وقد فطن إلى غرض الوالي منه :
أيها الوالي لو أعفيتني من هذا نظير أن أحلف لك بالطلاق والعتاق إني لا أكل لحم الجدي ما عشت أبداً , فضحك الوالي .
قد يكون أشعب ثقيلاً في نهمه ولكن سرعة البديهة عنده , والجواب اللماع , يجعل تصرفاته خفيفة الظل , وتغفر له .
ترى ماذا كنا سنرى أو نفعل لو كنا في رمضان زمان ؟.
غداً بإذن الله إفطاراً شهيا
يا رب لك صمت وعلى خيرك أفطرت

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا أفهم شيء إلا بالحب

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:34 am

يوم آخر من الأيام المباركة , قدرنا الله على الحفاظ على بركة أيام السنة كلها بنفس التصميم , على حب هذا الشهر .
ترى ألن تكون حياتنا رائعة لو أبقينا على روح النقاء في كل الأيام . قد يكون هذا ومن خلال الوهم الذي سيطر علينا بأن الحياة تقتضي ونتيجة لصعوبتها أن ننظر إلى ذاتنا فقط وننتبه لأنفسنا ونفضلها على مقتضيات غيرنا ؟!!!
ليس من الفلسفة الصحيحة أن ننكر أن الأنانية واردة ولكن , ينبغي أن لا نغلبها لتحكم كل الوقت . لماذا ؟
سبب وجيه لترك الأنانية , فعندما أطعم جاري بعض ما عندي , ويرد علي بنفس الأسلوب , فماذا يحدث ؟
أحصل على متعة العطاء , ومتعة الأخذ وكأنني فقط أعيت نفسي سعادة شاركتها مع غيري وشاركني بها . ما اروع الإحساس بأن ثمة شخص قال لي شكراً وقلت له شكراً . فلننبذ فكرة الكلام الذي يبعد الحب بين الناس ويحل محله على الأقل وفي أحسن الأحوال , الجفاء الذي سرعان ما يحل محله , البغض , والتمسك بالمقولة سأتعامل مع الآخر بنفس الأسلوب , وتضيع القيم في هذه الحالة , ويفتقد القدوة الذي يتطلع إليه الناس ليتعلموا منه . ويصبح الرديء قدوة .......
نحن لدينا من القيم ما يرفع رأس الأطفال عالياً , فكيف بالبالغين .
دعونا نقدم الحب للصغار , لنشعر بأننا فعلنا شيئاً سوف يسعدنا , فرؤية طفل يضحك تنير ظلمة الكون . ولعل الصغار في الصومال يحتاجون إلى الكثير من الدعاء , والمساعدة , ولن نعدم من طريقة للمساعدة .
رمضان في مصر يتميز بأن الأطفال فيه أول من يحتفل به وتتعالى ضحكاتهم التي تجعل الوجوه مثل نجوم السماء , لماذا لم يعد وبشكل عام كما أيام زمان حيث كان الأهل يصحبون الصغار ليشتروا لهم الفانوس , والحلويات , ليطوفوا بها وراء المسحراتي وهم يقولون حلو يا حلو رمضان كريم يا حلو .....
وقد كنت نفسي أطير فرحاً وأنا ألف في شارع بيتنا في الإسكندرية . لأعود إلى البيت وسحر الحياة يملأ كياني . وربما لا اصوم يوماً كاملاً ولكن رمضان عاش بي كما عشت به ...
تمييز شهر رمضان أيام زمان , ترى لماذا إبتعدنا عن القيام يمثل هذا التميز , أجل اصبحت المساجد اليوم جميلة ومميزة ولكن ثمة بهجة خاصة ينبغي أن ندخلها على المساجد في رمضان . فلنرى هذا التميز وكيف كان .
زار الرحالة ناصر خسرو مصر في القرن الخامس الهجري وقد وصف "الثريا" التي أهداها الخليفة الحاكم بأمر الله إلى مسجد عمرو بن العاص بالفسطاط بأنها كانت تزن سبعة قناطير من الفضة الخالصة، وكان يوقد بهذا المسجد في ليالي المواسم والأعياد أكثر من 700 قنديل ، وكان يفرش بعشر طبقات من الحصير الملون بعضها فوق بعض، وما إن ينتهي شهر رمضان حتى تُعاد تلك الثريا والقناديل إلى مكان أعد لحفظها فيه داخل المسجد، كما أن الدولة في ذلك الوقت كانت تخصص مبلغًا من المال لشراء البخور الهندي والكافور والمسك الذي يصرف لتلك المساجد في شهر الصوم . تميز جميل .
والآن إلى إبتسامة من أحداث رمضان , ننتزعها من بين الطرائف الكثيرة .
دخل احد الحمقى على احد الخلفاء في أحدى الليالي الرمضانية وهو يأكل فدعاه الخليفة ليأكل فقال :
أني صائم يا أمير المؤمنين فسأله هل تصل النهار بالليل ؟ فأجابه لا ولكني وجدت صيام الليل أسهل من صيام النهار وحلاوة الطعام في النهار أفضل من حلاوته في الليل.
قيل لبعض الحمقى كيف صمتم في رمضان ؟
فأجابوا اجتمعنا ثلاثين رجلاً فصمناه يوماً واحد
أهدى أحد الأدباء في شهر رمضان صديقاً له نوعاً من الحلوى قد فسد مذاقها لقدمها , وبعث معها بطاقة كتب فيها : إني اخترت لهذه الحلوى السكر المدائني والزعفران الأصفهاني , فأجابه صديقه بعد أن ذاق طعمها :
والله ماأظن حلواك هذه صنعت إلا قبل أن تفتح المدائن وتبنى أصفهان

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا أفهم شيء إلا بالحب

مُساهمة من طرف الاستشاري في الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:44 am

قيل لبعض الحمقى كيف صمتم في رمضان ؟
فأجابوا اجتمعنا ثلاثين رجلاً فصمناه يوماً واحد


أضحك الله سنك
وكل عام وانتم بخير

***************التوقيع****************




ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا

avatar
الاستشاري
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2647
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
السٌّمعَة : 111

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا أفهم شيء إلا بالحب

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الخميس أغسطس 04, 2011 12:06 am

ثمة بعض العادات الجميلة يجب أن لا تنقطع , حتى ولو كان السبب قلة الحلية وعدم سعة اليد . لا أعتقد أن هنالك دولة عربية , فقيرة على الإطلاق , ولا أعتقد أن أية دولة إسلامية فقيرة ليعاني أهلها حياة العوز الذي نراه في الدول الإسلامية , وإذا ما أمعنا النظر سرعان ما يظهر السبب . وإن عرف السبب بطل العجب .
من تلك العادات أن يتشارك الرجال مائدة الإفطار في حارة واحدة , إما في بيت كبير أو في ساحة عامة , ويأتي المقتدرون منهم بكميات منالطعام يتفق عليها فيما بينهم , ويتشاركون مع أطفالهم , مما يخلق نوع من الألفة نفتقده كثيراً , كثيراً , وسوف تنمحي هذه الألفة بعد عدة عقود ما لم نتدارك بحلها , بطريقة ما , ويكمن الخطر ويتضح في فقدان الأفة بين الأقارب , حتى أنها أخذت بالوصول إلى الإخوة والشقاء , بعد أن تناقص إلى درجة شبه القطيعة بين أولاد العم والعمة والخال والخالة . بين الجيران , والأمر المألوف هو عدم التزاور بين كل الفئات السابقة .
شخصياً أحب أن يزورني الناس , وأزورهم , ولكني لا أحب المكوث طويلاً كي لا أضايق أحداً .
على أية حال لماذا لم يعد هناك إفطار في المساجد بينما لا يزال هذا قائماً في الحرمين ويعمل حساب مئات الألوف وكل ذلك من أهل الخير والدولة . وهنا أريد التأكيد على أن للموضوع أهميته الإجتماعية , فهو يذكر الناس ببعضهم البعض ومن يأكل ليس الفقراء فقط بل أحياناً من لا يصل لبيته قبل الآذان , وتلك العبرة من هذه الموائد وكما يقال بالعامية اللمة وهي أهم شيء من تشكيلات المجتمع العربي , الذي حافظ على الكثير من العادات الإجتماعية الجيدة , كما أنه إكتسب عادات سيئة , سيئة إلى درجة أنه لم يعد التخلص منها سهلاً أو مقدوراً عليه , عادات ذات خاصية لحظية , وما أهم ذلك بعد أن صار العربي يلهث وراء رغيف الخبز , والمكيف , والسيارة , وحفل الزفاف , والمظاهر التي دائماً ما تكون على حساب الأولويات .
لا يزال هناك من يضع سفرة أمام بيته , ليأكل منها أي عابر سبيل , ليتنا ندرك أننا جميعنا مجرد عابري سبيل في هذه الحياة .
قبل أن تقولوا مالنا ولهذا الحديث الذي يجلب الغم , ثمة إبتسامات قادمة .
ضاع لأحدهم حمار فنذر أن يصوم ثلاثة أيام إن وجد الحمار وبعد فترة من الزمن وجد حماره فأوفى بنذره وصام الثلاثة الايام وما أن أكمل الصيام حتى مات الحمار فقال: لأخصمنها من شهر رمضان
من الأشعار التي قيلت في ذم بخلاء الصائمين قول الشاعر :
أتيت عمرًا سحرًا فقال إنـــي صائم
فقلت إني قاعـــد فقال إنــــــي قائم
فقلت آتيك غـــدًا فقال صومي دائم
ومن ذلك ما قال أبو نواس يهجو الفضل قائلاً :
رأيت الفضل مكتئبـًا يناغي الخبز والسمكا
فأسبل دمعـــــة لمــا رآني قادمــًا وبكى
فلما أن حلفت لــــه بأنـــي صائم ضحكا

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى