اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا
الجمعة نوفمبر 17, 2017 1:46 am من طرف الاستشاري

» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2647
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

أنــــت <<< والآخـــــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنــــت <<< والآخـــــر

مُساهمة من طرف الاستشاري في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:28 am

أنــــت <<<والآخـــــر

د. محمد كمال مصطفى

استشارى إدارة وتنمية الموارد البشرية



الآخر هو كل إنسان غيرك .. لكنه هنا هو كل من تتعامل معه ، أى تقوم علاقة ما بينك وبينه ، هو كل من تتبادل معه الآراء والمشاعر والمنافع والمصالح ، هو الأب والابن والزوج والأخ والصديق والزميل والرئيس والمرؤوس والعميل ، وبصورة أوسع وأعمق هو كل من يدخل تحت مظلة أقاربك وأصدقائك ومعارفك ، ومن تقع الصدفة بك أو بهم لتعامل بسيط أو عميق أو علاقة عابرة أو ممتدة .

الآخر هو كل مصادر السعادة والبهجة والأمل ، وهو فى نفس الوقت كل مصادر الشفاء والتعاسة والعذاب والإحباط ، لأنك تعيش معه وبينه ، ولا تملك أن تنفصل عنه ، أو تقييم الحواجز والسدود بينك وبينه ، هو الحقيقة الثالثة المؤكدة فى حياة الإنسان الميلاد والموت والآخر ، لأنه يكون بين الميلاد والموت ، ولم يحدث أن انقضت الفترة بين الميلاد والموت دون الآخر .

لذلك إذا كان الآخر هو حقيقة مؤكدة فى حياة كل إنسان وأنه هو مصدر السعادة ومصدر الشقاء فى نفس الوقت ، فكيف نجعل هذا الآخر مصدراً للسعادة والأمل والبهجة لنا ؟ ، وكيف نحيله من عدو إلى صديق ، ومن مهاجم إلى مؤيد ، ومن هادم إلى داعم ، أو على الأقل إن لم تستطع أن تجعل منه المؤيد والداعم والصديق فليكن محايداً ... ولكن كيف تجعله محايداً ، وكيف تتجنب تأثيره السلبى عليك فى كل ما يخص شئونك ؟

الإجابة على هذا السؤال الصعب والأكثر أهمية فى حياة كل إنسان هو قبول الآخر أيا كان هذا الآخر ، فلابد وأن تكون أحد مبادئك فى الحياة ليس فقط قبول الآخر ، بل وتوحيد مستويات ومعايير التعامل معه .. وقد تسألنى وماذا يعنى توحيد مستويات التعامل مع الآخر ؟ فأقول لك هو أن تعامل كل الناس ( الآخر ) بمستوى واحد من الاحترام والتقدير والاستجابة لحاجتهم أيا كان موقفهم ، ووضعهم الاجتماعى ، ومركزهم الوظيفى ( معاملة الوزير بنفس معاملة الخفير ) .

وعليك أن تفهم الحب على أنه قبول الآخر والاستماع إليه باهتمام وانصات ، والتعاطف معه ، والمهم كما سبق أن توحد مستويات التعامل معه ، والأكثر أهمية أن تبحث عن الخير له ، ليكن هذا هو مفهوم الحب لديك إذا كنت جاداً فى أن تجعل الآخر هو مصدر السعادة والبهجة والأمل لك ، وإذا كنت تريد فعلاً أن يتحول هذا الآخر من عدو إلى صديق ومن هادم ومنافس إلى داعم ومؤيد .

وقد يكون الحب وحده غير كاف فى تحويل الآخر من أن يكون مصدراً للسعادة بدلاً من الشقاء ، ولكن يتطلب الأمر أن يصاحب هذا الحب الذى يجب أن يكون مدخلك إلى الآخر أن تتفهم احتياجات هذا الآخر .. وهنا ستسأل وكيف لا ، فالآخر يختلف عن بعضه، ولكل آخر احتياج آخر يتناسب وظروف الموقف وطبيعة العلاقة التى تنشأ بينى وبينه ؟

وهنا سأقول لك على الرغم من أن هذا صحيح إلا أن هناك خط مشترك لا يختلف بين آخر وآخر عند التعامل ، فالجميع فى حاجة إلى الثقة ( الاعتقاد فيما يقول الآخر وما يفعل ) ، وإلى التعاطف ( إبداء المشاعر الطيبة له والاستعداد لمساعدته ومساندته ) ، والأمان ( إشعار الآخر بعدم التهديد ) ، والأمل ( إيجاد روح التفاؤل ) .

فهل تستطيع عندما تتعامل مع الآخر أن تنقل له الإحساس بالثقة والتعاطف والأمان، والأمل ، إذا استطعت ذلك فأنت قد تفهمت الاحتياجات المشتركة بين كل الآخرين ، وأنت أيضاً قد نجحت فى إنجاح العلاقة معهم .

ومن المهم جداً عند التعامل مع الآخر أن تُغلب قول نعم على قول لا ، ليس من جانبك فقط ، ولكن من جانب الآخر أيضاً ، فإذا أردت أن تسمع نعم من الآخر ، فلابد وأن يسبقها نعم منك أنت ، وحتى تقول نعم عن طيب خاطر وعن اقتناع لابد وأن تعرف أن كلمة نعم هى جوهر الحب ، هى القبول والإيجابية ، هى الباب المفتوح ، هى الابتسامة ، هى أحد أهم موانع غضب الآخر منك .

أما عن غضبك أنت من الآخر ، فإن أهم موانعه ، أو الحد منه ، هو أن تتفهم أسباب غضبك من الآخر ، وهل هو ذكرى الألم الذى سببه الآخر لك ، أم أن السبب هو أنك تحاول أن تثبت أنك إنسان قوى ، وأقوى مما يتصور الآخر ، وذلك كرد فعل على إهانته أو جرحه لك ، فربما لو تفهمت سبب غضبك قد لا تغضب ، وقد تنخفض حدة غضبك وتوترك .

وهنا ربما تقول المهم ليس غضبى فقد استطيع التحكم فيه ، ولكن المهم هو غضب الآخر الذى قد لا أستطيع التحكم فيه .

وهنا أيضاً أرد عليك وأقول لك أنه فى معظم الأحوال قد تكون أنت السبب فى غضب الآخر ، وذلك عندما تخيف الآخر فيكون أمامه إما أن يبتعد عنك ولا يقترب منك، وإما أن يغضب فى مواجهة إخافتك له ، وإذا كان أضعف منك وأضطر إلى التعاون معك رغم إخافتك له فإنه سيكون كارهاً لك ، ولو أتيح له أن يغضب فى وجهك سيفعل ، وأيضاً عندما يتكرر تعاملك مع الآخر بوجه حزين فأنت تجلب له الإحباط واليأس الذى قد يدعوه بعد فترة إلى إظهار الغضب فى وجهك أو تجنبك .

وتذكر دائماً أنك عندما تتصرف مع الآخر كطفل فأنت تستدعى إتجاهاً أبوياً نحوك، أو عدائياً إذا كنت تتصرف كطفل مشاغب أو مدلل ، وإذا تصرفت مع الآخر كأب فأنت تجعله يشعر بالاختناق ، وإذا تصرفت معه كمنافس شرس فأنت تستدعيه لهزيمتك ، وعندما تكون معتمداً على الآخر عن عجز ودون مبرر فأنت تدعوه للإساءة إليك ، وإذا لم تعطى الآخر حق التعبير والاحتجاج ، وإذا لم تقدره ، ولم تكبح مشاعرك نحوه فأنت تشعره أنك قاسياً ، وتدعوه لرفضك ، بل وتفتح الباب لكراهيته لك ، وكلها أبواب مفتوحة لغضب الآخر منك .

وتأكد أنك عندما تقبل الآخرين وتدعمهم وتساندهم دون انتظار المقابل فأنت تعيش فى وجدانهم .

وهنا قد تسألنى ومتى ابتعد عن الآخر إذا كان فى مقدورى الابتعاد عنه ؟

فأقول لك ابتعد عن الآخر الذى يجادلك فى غير الحق خاصة لو كان صديق لك ، فلا صديق يجادل صديقه فى غير الحق إلا وشعر بالندم والذنب ، فإن لم يشعر واستمر فى سلوكه فهو غير صديق ، وإنما هو كاره لك وحاقد عليك .

وأقول لك أيضاً ابتعد عن الآخر الذى لا يتيح لك التعبير ويمنعك حق الاحتجاج ، ولا يتعامل معك بمثلما تتعامل معه ، ولا يقدم لك التقدير الذى تستحقه ، ولا يتوازن عطاءك له مع عطاءه لك حتى ولو كان هذا التوازن بمجرد الشكر والاعتراف .

وأحذر أن تقترب من الآخر الذى يتسم بالقسوة وعدم التسامح خاصة لو كان صديقاً .

ولكن مع كل هذه التحذيرات تأكد أن الآخر يمكن أن يكون أهم مصادر تطوير ذاتك إلى أفضل ما يجب أن يكون .

وهنا سأعرض عليك فكرة بسيطة وسهلة وممكنة تؤدى ليس فقط إلى تطوير الذات ولكن وهو الأهم اقترابك من النموذج الذى يقبل ذاته بأعلى قدر من الرضا ، ويقبله الآخر بأعلى قدر من القبول والإعجاب ، وهذا بأن تسأل نفسك هذه الاسئلة ، وتجيب عليها .

· من هو أكثر الأشخاص إيجابية فى حياتك ( أى الآخر الذى يرى الجانب الأفضل فى أى موقف ) ؟

· من هو الشخص الأكثر كرماً من كل الأشخاص الذين تعرفهم ( الآخر الذى لا يتأخر عن مساعدتك ) ؟

· من هو أكثر شخص تعتمد عليه ( الآخر الذى لا يتردد أن يتواجد معك فى أى لحظة ) ؟

· من هو أنشط شخص فى حياتك ( الآخر الذى يتسم بالحيوية ، ولا يتردد فى الذهاب إلى أى مكان معك ) ؟

· ومن هو الشخص الأكثر حماساً فى حياتك ( الآخر الذى يمتلك سلوكاً إيجابياً ، وروحاً صادقه تجاه الحياة ) ؟

· من هو الأشد مجاملة لك ( الآخر الذى يضفى لمسة سعيدة وجميلة على حياتك فى كل مناسبة ) ؟

· من أكثرهم طيبة ( الآخر الذى يعامل الجميع بالود والاحترام ولا يرى فيهم إلا كل خير ) ؟

· من أكثرهم ذكاء ( الآخر الذى يقدم لك المشورة الصحيحة والفاعلة ) ؟

· ومن أكثرهم اهتماماً بمصلحتك ( الآخر الذى يذكرك دوماً بالاهتمام بمصالحك)؟

· من أكثرهم مرحاً ودعابة ( الآخر الذى يكون معك وتكون معه على سجيتك ، وتضحك معه من كل قلبك ) ؟

بعد أن تحدد هذا الآخر فى كل الاسئلة السابقة اسأل نفسك لماذا لا تكون أنت هذا الشخص الآخر .

أم لك رأى آخـــر ...

***************التوقيع****************




ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا

avatar
الاستشاري
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2647
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
السٌّمعَة : 111

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى