اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» ما ينقصنا هو ان يرتقي سلوكنا لمستوى عقيدتنا
الجمعة نوفمبر 17, 2017 1:46 am من طرف الاستشاري

» حياتي الزوجيه بتنهار
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:39 pm من طرف اوراق مبعثرة

» المال ملكك لكن الموارد ملك المجتمع
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:58 pm من طرف اوراق مبعثرة

» هل ستقطع الحبل ؟؟؟...لا تتردد فإن الله معك
الإثنين سبتمبر 11, 2017 3:16 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الحب القاتل
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 4:03 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كيف تصبحين زوجة راقيه وتكسبين محبة وقلب زوجك؟
الأربعاء سبتمبر 06, 2017 3:52 pm من طرف اوراق مبعثرة

» واحد... مسّوّي فيلم .. بمراتوووو
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:46 pm من طرف اوراق مبعثرة

» كلام من ذهب * ما بعد الخمسين !
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 2:14 pm من طرف اوراق مبعثرة

» الاستقرار الأسري في الإسلام (1).. سلامة العلاقة الزوجية
الأحد أغسطس 13, 2017 1:22 am من طرف حسين الغزالى

» ساعدوني خسرت شريكة حياتي
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:52 am من طرف حسين الغزالى

» مقولة الأقارب عقارب
الأربعاء أغسطس 09, 2017 5:24 am من طرف حسين الغزالى

» العودة للمنتدى
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 4:11 pm من طرف الاستشاري

» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2647
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل ام دعاء فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

اختبار الميول الزوجية

اذهب الى الأسفل

اختبار الميول الزوجية

مُساهمة من طرف محتار وعندي مصيبة في الأحد ديسمبر 18, 2011 2:04 am

اختبار الميول الزوجية

تطرح عيادة الارشاد الزواجي اشكالية التوافق كمشكلة رئيسية تعترض التفاهم بين الأزواج. ولا شك بان التيار السلوكي – المعرفي قد قدم الكثير في هذا الاتجاه. بل ربما تفوق هذا التيار على غيره لجهة انه يتيح للأزواج اكتشاف المشاكل ،التي تعترض توافقهم، بانفسهم. مما يوفر الوقت باختصاره لفترة التدخل الارشادي والعلاج. الا ان التوفير الأهم يكمن في توفير الحرج على الزوجين. وهو حرج يبلغ في احيان عديدة حد الكتمان وعدم التصريح بالمضايقات الحقيقية المعيقة للتوافق. حتى امكن ربط مستوى نجاح الارشاد او فشله بمدى القدرة على تلمس هذه المضايقات المسكوت عنها.
هنا اذكر حالة لرجل فرنسي، قابلته اثناء تدربي في الطب الجنسي، يقول:" عندما هجرت زوجتي لأقيم مع عشيقتي لم انتبه الى أن هذه الأخيرة صالحة لأن تكون عشيقة ولكن ليس لأن تكون زوجة! والآن بعد ان ادركت خطأي و معه الفرق بين الزوجة والعشيقة فاني أريد العودة الى زوجتي!..." .
ومثل هذه الحالة تتردد كثيرا في عيادة الارشاد الزواجي ومن هنا الإصرار على ايرادها في هذا التعريف. فهذا الخطأ في التقدير يكمن وراء غالبية حالات تعدد الزوجات التي عاينتها في العيادة العربية. وفي هذه الحالة فان اصلاح الخطأ يكون اكثر صعوبة وتعقيدا. اذ ان المرأة قد تغفر مغامرة زوجها العابرة ولكنها لاتستطيع اعتبار زواجه بأخرى مجرد مغامرة. كما تعكس هذه الحالة خاصية هامة من الخصائص الذكورية. وهي خاصية التمييز بين الزوجة والعشيقة. في حين تميل المرأة الى المطابقة الكاملة بين الزوج والعشيق. فهي تريد ان يكون عشيقها هو زوجها. فخيانة الرجل اسهل بدليل ما اثبتته البحوث الحديثة عن نمو مناطق دماغية معينة لدى الرجل تسهل هذه الخيانة. لكن الحالة المعروضة تبين ايضا عدم خطورة هذه الخيانة لانها غالبا ما تكون عابرة وقابلة للتراجع كما هي الحالة المعروضة. في المقابل فان خيانة المرأة تنطوي على توظيف عاطفي يجعل تراجعها اكثر صعوبة.
ايضا تبين لنا هذه الحالة ان الرجل يميل الى تعريف العشيقة على انها شريكة معاشرة وليست رفيقة معايشة. وهذا ما ينبه الى الأهمية التي يعطيها الرجل للجنس في حياته الزوجية وفي مجمل علاقاته بالجنس الآخر. حتى ان هناك طائفة من الرجال الذين يتخذون عشيقات كي يمارسوا معهن الجنس بالصورة التي تعجبهم والتي يعتبرون انها غير لائقة للممارسة مع زوجاتهم. لذلك يعتبر هؤلاء الرجال ان الخيانة هي حق من حقوقهم. وهذا النوع من الحقوق يولد جدالا يبدأ لتصعب نهايته. لكن ما يهمنا في الموضوع هو المساعدة على تحقيق التوافق بين الزوجين وهي مساعدة يقدمها التيار المعرفي – السلوكي باشكال عملية ومختصرة عديدة. الا أنه لاينجح دائما بتقديم هذه المساعدة. اذ تنطوي هذه العلاجات مثل غيرها على نسب فشل معينة. وهنا السؤال الأصعب ،المطروح في عيادة الارشاد الزواجي، وهو ماذا نفعل في حال فشل هذه العلاجات والارشادات السلوكية؟.
هدف هذا الاختبار هو تحديدا تقديم الجواب على هذا السؤال وعلى طائفة الأسئلة التي يستتبعها او التي تتفرع عنه. وجوابنا يقدم في اطار اختبار اسقاطي – توحدي. اي انه يجمع بين آليتي التوحد والاسقاط. ويتضمن عشرين صورة تمثل انتقاء تفاضليا لأكثر الهوامات الجنسية تردادا بين طالبي الارشاد الزواجي. حيث نلاحظ ان تحفظ المرأة الشرقية وخوفها من التهم يجعلانها تتجنب بحث الجانب الجنسي في العلاقة. حتى في الحالات التي تعاني فيها من آلام الجماع. اذ لا يندر ان نصادف في العيادة نساء عانين من هذه الآلام طيلة سنوات من الحياة الزوجية دون ان يطرحن المشكلة او يحاولن حلها. بل ان بعضهن يعتقدن بطبيعية هذه الآلام ويعشن قناعة مفادها انهن مصابات بالبرودة الجنسية التي تتسبب لهن بالألم. اما الرجل الشرقي فانه يجد صعوبة بالغة في التطرق الى بحث معاناته من اي اضطراب جنسي. حتى في الحالات التي يكون فيها هذا الاضطراب هو السبب الرئيسي للمراجعة الطبية او العيادية. ويزداد حرجه عندما يتطرق الحديث الى الدخائل الزوجية اذ يعتبرها نوعا من التشهير بامرأته. وهكذا فان لهذا الاختبار مجموعة من الأفضليات هي:
1. انه يكشف الهوامات الجنسية لدى كل من الزوجين بطريقة غير مباشرة وغير محرجة. كما انها لاتستفز دفاعاتهما.
2. انه يطرح موضوع التوافق الجنسي بين الزوجين ويبين درجة هذا التوافق وامكانات تدعيمه. وذلك دون الغوص في تفاصيل محرجة ومربكة.
3. انه يعتمد آليات تحليلية تمكن الفاحص من التعرف الى لاوعي الزوجين. بما يمكنه مساعدة الفاحص على تحري الأسباب اللاواعية التي تعرقل توافق الزوجين.
4. انه يساعد الفاحص على رسم خطة علاجية بالاستناد الى المعطيات اللاواعية التي تمارس دور الكف (الاعاقة) الجنسي.

avatar
محتار وعندي مصيبة
استشاري متميز
استشاري متميز

ذكر عدد المساهمات : 162
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اختبار الميول الزوجية

مُساهمة من طرف د محمد سردار في الأربعاء ديسمبر 21, 2011 3:52 am

المقال يفسر أمور دقيقة وهامة وفعلاً من الصعب أن تناقش خارج العيادات المتخصصة , وبطريقة فلسفية بسيطة .
يبقى السؤال متى يمكن أن تكون ثقافة الحياة الزوجية أمر يكتسب لعموم المجتمع عبر وسائل متاحة للجميع .
يبدو أن هذه الثقافة بعيدة عنا إلى اليوم حيث نلاحظ أن أغلب العلاقات الزوجية المترنحة نجدها في الأسر المتعلمة , لذلك لا بد من البحث عن وسائل تثقيف للمجتمع وليس للأفراد ففقط . وهذا مهم وله الأولوية فالصحة النفسية أساس للمجتمع السليم .
شكراً لهذا الطرح المتحضر .

***************التوقيع****************





avatar
د محمد سردار
مستشار المنتدى وكبير المشرفين
مستشار المنتدى وكبير المشرفين

ذكر عدد المساهمات : 3791
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 24/12/2008
السٌّمعَة : 259

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اختبار الميول الزوجية

مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 29, 2011 5:34 am

شكرا لمرورك وتعليقك يا دكتور
بارك الله بعمرك

***************التوقيع****************


estshrat.akbarmontada.com


avatar
Admin
Admin
Admin

ذكر عدد المساهمات : 1549
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
السٌّمعَة : 58

http://estshrat.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى