اســـــتشــــــــــارات
كي تظهر لك جميع المنتديات والمواضيع
و حتى تعم الفائدة
حتى تستفيد وتفيد غيرك
بادر للتسجيل بالمنتدى
اللهم اني بريء من اعلانات جوجل التي تغزو المنتديات
المواضيع الأخيرة
» أ.. بسم الله ....
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 3:09 pm من طرف الاستشاري

» اضاءة
الثلاثاء أغسطس 09, 2016 1:20 am من طرف الاستشاري

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء مارس 29, 2016 3:05 am من طرف د محمد سردار

» خاطرة , ضوء , نظرة...
الإثنين ديسمبر 22, 2014 1:46 pm من طرف الاستشاري

» أريد حل لمشكلة دائما تعرقلني !!!
الإثنين ديسمبر 15, 2014 1:44 am من طرف د محمد سردار

» الياسمين
الإثنين يونيو 30, 2014 2:04 pm من طرف الاستشاري

» رمضان عاد كل رمضان وأنتم بخير
الإثنين يونيو 30, 2014 2:02 pm من طرف الاستشاري

» رمضان عاد كل رمضان وأنتم بخير
الجمعة يونيو 27, 2014 6:48 pm من طرف د محمد سردار

» ألم تشتاقوا لكل من أحبكم
الجمعة يونيو 27, 2014 6:45 pm من طرف د محمد سردار

» رمضان , والسحور وصلاة الفجر وشوق كبير لكم
الخميس أغسطس 22, 2013 10:20 pm من طرف غريب الامارات

» خواطر غريب الامارات
الخميس أغسطس 22, 2013 4:16 pm من طرف غريب الامارات

» من غريب الامارات إلى اتحاد الامارات
الثلاثاء أغسطس 20, 2013 6:22 pm من طرف غريب الامارات

» قصص مختلفة عن البارادايم
الأحد يونيو 09, 2013 12:56 pm من طرف حور

» ماهو البارادايم ؟؟
الأحد يونيو 09, 2013 12:49 pm من طرف حور

» الصحراء والماء الوفير تجربة رائعة
الأربعاء يونيو 05, 2013 5:36 pm من طرف د محمد سردار

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
د محمد سردار - 3791
 
الاستشاري - 2644
 
غريب الامارات - 1632
 
شام - 1617
 
Admin - 1549
 
ام المجد - 1508
 
المتميز - 883
 
ود - 759
 
شيماء الشام - 733
 
المتمردة - 499
 

لتصفح المنتدى حمل موزيلا
 كي تتصفح المنتدى بشكل افضل
بادر بتحميل موزيلا فايرفوكس
وارمي الاكسبلور في سلة المحذوفات


من هنا
http://www.mozilla.com/ar/
والاسرع طبعا هو متصفح غوغل
Google Chrome
حمل من هنا نصيحة
 
http://www.google.com/chrome/eula.html


أهلا بكم
دعمكم لهذا المنتدى يكون بتبادل الفائدة وابداء الرأي نتمنى أن نتشرف بكم كأعضاء واستشاريين - بوجودكم سيكون المنتدى أجمل
اخبار المنتدى

للراغبين بالزواج



 
سجل بالمنتدى ثم راسل مدير المنتدى لتحصل على اذن الدخول لهذا القسم

لتصلك احدث المواضيع ضع ايميلك من فضلك هنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

اعلان منوع
اعلانك هنا يحقق أهدافك
                                                          

ضع اعلانك هنا








 اتصل بنا syria.damas@gmail.com
لوحة ترحيب
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل femidarny فمرحبا به
 
 
 
 
 
 

أخبار
أخبار الجزيرة
اضغط هنا لتكتب عربي
لوحة المفاتيح العربية

مشكلة..... اضطراب في النطق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكلة..... اضطراب في النطق

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين فبراير 02, 2009 11:02 pm

وصلتني عبر البريد الخاص رسالة خاصة فيها مشكلة اضطراب في النطق وللفائدة ننشر ملخص المشكلة والحل المقترح بعد أن تم إرسال رسالة لصاحب المشكلة واستشارته في إمكانية نشر الرد على رسالته وملخص المشكلة دون التطرق للأسماء..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملخص الرسالة:
طفل عمره 6 سنوات يشكو من اضطراب في الكلام في نطقه لبعض الحروف مما أثر على شخصيته بشكل عام حتى أنه أصبح خائفاً متردداً منعزلاً لا يرغب بتكوين صداقات وأثر ذلك على علاقاته بالمدرسة وكذلك على مستواه الدراسي. أرجو مساعدتي في حل تلك المشكلة وشكراً.

الأخ الفاضل: س .ع

لقد وصلتنا رسالتكم ونشكر ك على ما جاء بها من عواطف صادقة وكلمات نبيلة نأمل أن نكون عند حسن ظنك ونحن نسعى لتقديم هذه الخدمة المجانية للأسرة العربية و التعاون معكم بكل ما نملك من إمكانيات ومن خبرات..

الأخ الفاضل: دعني أحدثك أولا عن اضطرابات الكلام بشكل عام:

(اضطرابات الكلام هي إعاقة دورية لبعض الأصوات "كصوت التاء أو الفاء أو الهمزة أو الراء وسميت هذه الاضطرابات باسم الحرف الذي يصعب نطقه فهناك التأتأة والفأفأة والسأسأة "ويتراوح اضطراب الكلام بين الانحباس القصير للحرف وبين الالتواء الحاد للصوت والعجز التام عن نطقه وأحيانا تترافق مع اضطرابات الكلام أعراض جسدية كاهتزاز الرأس أو الجسم وضيق التنفس أو التكشير)..

إن اضطرابات الكلام أصابت عباقرة كأرسطو وديموستين ويقال بأن الذكور أكثر عرضة للتأتأة من الإناث. ومن الثابت علميا أن للاستعداد الوراثي دور في الموضوع وهناك عاملان أساسيان:

1-استعداد موروث في الوظيفة الكلامية�.2-تفجر البنية الكلامية المهيأة للعطب بتأثير الضغوط المباشرة..

فالتأتأة واضطرابات الكلام تتواصل عبر الأجيال وهذا لا يعني أن جميع أفراد الأسرة يجب أن يصابوا بالتأتأة غير أن عامل الوراثة ضعيف أمام عامل مهم وهو الاضطرابات التي تنشأ عن مواقف تربوية خاطئة كرفض الوالدين لطفل يتعثر بالكلام مبكرا وعندما يحاول تصحيحها يزيد من حساسيته لعثراته الكلامية ويتسم نطقه بالقلق والتوتر وهناك اتجاه يقول بأن التعرض في مرحلة الرضاعة لالتهاب مرضي حاد يؤدي إلى تشويش تناسق الوظائف الحركية للكلام . .

أما المدرسة السلوكية في علم النفس فتؤكد على أن التأتأة نوع من أنواع صراع الإقدام والإحجام (يخاف الطفل من المواقف الكلامية ويحاول تجنبها وهو الإحجام !!! وتدفعه الضرورات الاجتماعية إلى ضرورة الكلام وهو الإقدام..!!) فيحتبس الكلام في حلقه عندما يتساوى الميل إلى الإقدام مع الميل إلى الإحجام وبذلك تتعزز التأتأة وتتأصل كاضطراب كلامي يؤدي عند الفرد إلى لفظ الكلمة تأتأة وفي فترة لاحقة ينتهي الخوف بعد أن تتعزز العادة وتصبح نمطا لغوياً ويصبح الفرد يتقبل نفسه على أنه تأتاء � ويرجع (جونسون) التأتأة إلى خطأ الأهل وسوء فهمهم لظواهر التردد والكلام لدى الأبناء في سن الثالثة أو الرابعة وفي هذه السن المهمة يعاني كل الأولاد من عدم الكلام بسلاسة أي بلفظ سهل ونمط سلس ونطق سليم وهذه هي (التأتأة الأولية) وهنا يبدو القلق على الأهل وعدم فهمهم لظاهرة اللاسلاسة الكلامية الشبيهة بالتأتأة فينقلون خوفهم إلى الطفل الذي بدوره يشك بقدرته ويخاف التعبير فتنقلب تلك الحالة إلى التأتأة �ويؤكد (جونسون) أن كثير منّا عانى من احتباس الكلام في المرحلة العمرية من نمو الكلام لدى الأطفال �وكذلك فان بعض الكبار لو وضعوا في مواقف محرجة يؤطرها الخوف والتوتر ونجبر على الكلام والأداء فننفعل ونتصبب عرقاً ونرتجف ونفقد التناسق الحركي ونتأتأ ويتساءل (جونسون) ألا يمكن أن يكون الطفل المتأتئ قد تعرض لما تعرضنا له نحن الكبار في المواقف الصعبة ولقلة خبرة وتجربة أبناء الثالثة وقلة الثقة بالنفس تتأزم تلك الاستجابة لتصبح تأتأة وبحسب جونسون أيضا فان الشخصية المتأتأة تختلف عن الشخصية السوية بشيء واحد وهو(انخفاض مستوى الطموح).

**أما عن العلاج والشفاء ��� فان التأتأة ليست بمرض عصي على الشفاء �كما يراه السلوكيون فإشعار الطفل بالأمن والطمأنينة والكفاءة وتجنيبه معاناة اللعثمة الكلامية والتردد بوضعه في مواقف تمكنه من التحدث بصورة سلسلة تعيد له الثقة بذاته وتدربه على الكلام السوي وكلما كان العلاج مبكراً كلما كانت نتائجه مضمونة.. أما البالغين الشباب فيصعب علاجهم إلا إذا صاحب العلاج النفسي مزيج من العلاج الفيزيائي والعقاقير لمدة طويلة. لان التأتأة اضطراب طبعي يصيب الوظيفة الكلامية في المرحلة الحرجة من نموها وهي إحساس الفرد بالقصور في موقف يعتقد أن متطلباته تتخطى مهاراته وقدراته كفرد.

وننصح بتجاهل التلعثم بقدر الإمكان ويجب أن يطمئن الطفل بأن الكلمات ستخرج بسهولة إذا ما ترك لسانه يفعل ذلك بدون أن يتدخل ويفكر بذلك لأن الفأفأة تعود إلى أخطاء في التفكير وللخوف أثر كبير على قدرة النطق فالطفل الخائف الذي يركض يتعثر بالأغراض أمامه وأيضاً الطفل الخائف يتعثر بالنطق ونبدأ نحن الكبار نضحك على طفل لارتكابه أخطاء في لفظ المفردات دون أن نشعر كم أنها ممارسة مؤذية � تؤدي إلى صراع بين توكيد الذات من جهة وبين الخجل والخوف من أن يتم الاستماع إلى نطقه �من جهة أخرى..

والفأفأة أو التلعثم شأنها شأن معظم الأشكال الأخرى من السلوك العصابي تعود في أسبابها إلى صراع بين الدوافع الواعية واللاواعية ويستطيع الإنسان السيطرة على ميوله اللاواعية بإجبارها على الصعود إلى الوعي وحتى يستطيع ذلك لابد أن يعود بتفكيره إلى الطفولة (كما يرى أصحاب مدرسة التحليل النفسي ) ويحاول اكتشاف كيف حدث أن احتاج إلى ذلك الحد المُلح من الشعور بالأمان وهذا سيدل على أن نمطا من السلوك قد تشكل في بداية العمر وتحول إلى نموذج منذ الطفولة وحتى الآن � سيتذكر المفأفأ المعاناة التي عاناها: سيتذكر كيف كان المعلم يتجاوزه حين يطرح الأسئلة على طلاب الصف � وكيف كان المفأفأ يتألم ويعذب نفسه في الصف إن تلك المواقف قد ساعدت عل تثبيت فأفأته بدون شك. رغم أن عوامل تثبيت الفأفأة كثيرة فالمفأفئ لا يشجع على إبداء الرأي ولا يتوقع منه الكثير ويؤدي هذا إلى أن يتجنب الكثير من المسؤولية وهذا يؤدي إلى الحرمان الاجتماعي الذي يدفعه إلى العزلة وهذا ما تتحدث به أخي السائل لأنه يشعر بعدم الاستطاعة على الانخراط في الحوار البسيط ولو تأمل المفأفأ ذاته لوجد أن في داخله رغبة الآن على البقاء في زاوية مهملة وهنا لابد من سيطرته على هذا الموقف وتحديه للاوعي في داخله يجعله ينطلق نحو مواجهة تلك المواقف والتخلص من فأفأته..

ابنك يا أخي الكريم الآن ضمن ثلاث حلقات أو دوائر نقطة مركزها الفأفأة أو التلعثم وتدور ضمن هذه الحلقات شخصيته التي تؤطرها تلك الدائرة من [الخوف ومحو الذات والتوتر] فلو استطاع اختراق تلك الدائرة والتي هو بضمنها سيجد الطريق لحرية النطق � ثلاث حلقات:الخوف �محو الذات(الماضي)-التوتر (الحاضر) لو تجاوزها لنطق النطق السليم ولو كسر إحداها لاستطاع كسر الثانية ثم الثالثة وها قد بدأتم تشعرون بوجود تلك المشكلة ولقد لمستُ إصرارك على تجاوزها ويبقى السؤال كيـف؟؟؟

فنقول:1- اتخاذ موقف بقبول الذات فالشخصية كلها لها علاقة بمسألة التلعثم.

2- الهجوم المباشر على تلك العادة متسلحاً ب: التحكم بالتنفس والسيطرة على النطق بحيث يعود إلى طبيعته في أنه لن يشعر بالتلعثم ولن يشعر بوجود الآخرين ولن يخشى نقدهم له �.وتذكر أن عكس التوتر والقلق هو:الاسترخاء, فالاسترخاء والتنفس العميق المنظم أول الدروس العملية للتخلص من التوتر والقلق �دعه يفكر بالسماء الزرقاء�.بمنظر الغروب �دع الاسترخاء يتحول إلى نوم� فمثله بحاجة إلى الابتعاد عن التوتر في حياته فهو يشعر أنه بحالة طوارئ دائمة �أخرجه من تلك الحالة ستجده يسير برباطة جأش وثقة.علمه ممارسة الكلام وهو مسترخ لوحده دون بذل أي جهد أثناء الكلام .

*أخيراً لابد من عرضه على طبيب أخصائي..فان ثبت عدم وجود ما يعيق النطق فيزيولوجياً..فينصح بعرضه على أخصائي نطق وعلى أخصائي نفسي وسيتحقق الشفاء بإذن الله تعالى
.

***************التوقيع****************


estshrat.akbarmontada.com



Admin
Admin
Admin

ذكر عدد المساهمات : 1549
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 21/03/2008
السٌّمعَة : 58

http://estshrat.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مشكلة..... اضطراب في النطق

مُساهمة من طرف ود في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:07 pm

اسال الله ان يشفى جميع المرضى الذين يعانون من هذه المشكلة واتمنى ان يجدوا في هذه النصائح حلا بإذن الله

ود
مشرف قسم
مشرف قسم

انثى عدد المساهمات : 759
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 08/10/2008
السٌّمعَة : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى